اللجنة المشتركة فى بوخارست

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بالسفير ميهاى شتيفان ستوبارو، سفير دولة رومانيا لدى القاهرة، وبحث الجانبان، الترتيبات النهائية للاجتماعات الدورة الثانية للجنة المشتركة المصرية الرومانية للتعاون الاقتصادى والعلمى والفنى والتى تترأس الوزيرة الجانب المصرى فيها ومن المقرر عقدها بالعاصمة الرومانية بوخارست خلال الفترة من 26 إلى 28 يوليو الجاري، فى ظل العلاقات بين البلدين والتى تمتد إلى 110 عاما. من المنتظر التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين فى عدد من المجالات ابرزها الاستثمار والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والزراعة و الموارد المائية والرى والبترول والغاز والسياحة، وذلك فى ختام أعمال اللجنة 28 يوليو الجارى. وأكدت الوزيرة، فى بيان اليوم، على العلاقات الاقتصادية المتميزة بين مصر ورومانيا، والتى تحظى بمستوى عال من التنسيق وتتسم بتقارب وجهات النظر، لاسيما مع حرص الجانبين على الاعداد الجيد لاجتماعات اللجنة المشتركة، حيث تعتبر اجتماعات هذه اللجنة بمثابة الركيزة الأساسية التى يتم من خلالها بحث ومناقشة سبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادى الثنائية فى شتى مجالاتها. وأشارت الوزيرة، إلى أهمية عقد منتدى استثمار مصرى - رومانى على هامش اللجنة وذلك لعرض فرص الاستثمار المتاحة فى مصر على الجانب الرومانى وتعزيز التعاون فى المجالات الحيوية بين الجانبين، بما يساهم فى زيادة حجم الاستثمارات الرومانية فى مصر خاصة فى ضوء التسهيلات و الضمانات التى يقدمها قانون الاستثمار الجديد للمستثمرين الأجانب. وأكد السفير الرومانى لدى القاهرة، أن هناك فرص كبيرة للتعاون الثنائى على المستويين الحكومى والقطاع الخاص فى البلدين، موضحا أن مصر تمثل للجانب الرومانى بوابة للدخول إلى افريقيا، مشيرا إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين. وفى نهاية الاجتماع، أكد الجانبين على تطلعهما لعقد اجتماعات الدورة الثانية للجنة المشتركة المصرية الرومانية للتعاون الاقتصادى، لما ستمثله من خطوة هامة لتنشيط وتوطيد العلاقات بين البلدين.

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق