الامين العام لرابطة العالم الاسلامي يزور رومانيا

استقبلت رومانيا في الأيام السابقة الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي .
وقد افتتح  د. التركي خلال زيارته “ندوة الإنسان في رسالة الإسلام” التي أقيمت في جامعة اوفيديوس بمدينة كونستانسا
كما التقى وزير الزراعة الروماني "اكيم اريمسكو "  في مكتبه ببوخارست ودار الحديث حول العلاقات الثنائية بين رومانيا والسعودية وعرض الوزير رغبة رومانيا في تصدير بعض المنتجات الزراعية والثروة الحيواني الى السعودية
من جهته أبدى الأمين العام  استعداد الرابطة  للتعاون مع وزارة الزراعة في رومانيا فيما يخص الجوانب المشتركة بينهما، مبينا أن رابطة العالم الإسلامي لديها هيئة عالمية للذبح الحلال، ويسعدها التعاون مع وزارة الزراعة الرومانية في هذا المجال. 
كما التقى الدكتور التركي بوزير شؤون الأديان في رومانيا "فيكتور أوباسكي" ، وناقشا عدداً من الموضوعات المتعلقة بتنسيق العمل المشترك وسبل التعاون بين الرابطة ووزارة الأديان في بوخارست في ظل اهتمام الجانبين بتحقيق الحوار والتعايش السلمي بين أتباع الأديان، وتعزيز مجالات التعاون بينهما بما يخدم المسلمين وغيرهم في رومانيا
واعتبر الوزير أن هذه الزيارة لها مردود إيجابي في تعميق مجالات التعاون البناء وتحقيق التعايش بين الأديان، واصفا إياها برسالة أمل ومحبة.
من جانبه أعرب الدكتور عبدالله التركي عن سعادته وسروره بزيارته لرومانيا عاداً تلك الزيارة حافزا قويا للتعاون بين أتباع الأديان والمؤسسات الدينية لتدعيم مسيرة العمل المشترك في بناء التعايش السلمي وفتح الحوار مع أتباع الأديان،
لافتا النظر إلى أن الرابطة بدعم واهتمام من حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تركز على علاقة المسلمين مع غيرهم والتأكيد على أن رسالة الإسلام رسالة رحمة ومحبة بين الجميع علاوة على معالجة المشكلات التي تواجه الجاليات الإسلامية في أنحاء العالم من خلال إقامة المؤتمرات والندوات والمحاضرات والحوارات،
مؤكدا أن الانفتاح يؤدي إلى التحاور والاستماع للوصول إلى الحقائق الموضوعية المرغوب التوصل إليها.
وأفاد أن البيئة في رومانيا تتميز بالإيجابية أكثر من غيرها من حيث التعايش السلمي بين أتباع الأديان، مؤكدا أن الرابطة ستستفيد من هذا التميز عند الالتقاء بالمسؤولين في دول العالم الأخرى مقدرا الجهود التي تبذلها المؤسسة الدينية في رومانيا واهتمامها بالجالية المسلمة، متطلعاً إلى المزيد من التعاون بين الجانبين. 
وقد وقع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي مع رئيس جامعة اوفيديوس بمدينة كونستانسا برومانيا د.سورين روجينا بحضور سفيري الأردن وفلسطين لدى رومانيا والقائم بالأعمال بسفارة خادم الحرمين لدى رومانيا علي بن عبدالله المالكي تفاقية تعاون مبدئية بين الرابطة والجامعة تتناول تحقيق التعاون المشترك فيما يتعلق بالأبحاث والدراسات.
وقد قام د.التركي  بزيارة المتحف الوطني التاريخي بمدينة كونستانسا برومانيا والذي شيد عام ١٨٨٠ ويضم معروضات نادرة لأكثر من ٢٥٠٠ عام، وتجول في أقسام المتحف المتعدد والتي تضمن مجموعة من الآثار التي تحكي التراث الروماني في العصور السابقة.
كما زار جامع كارول الأول وسط مدينة كونستانسا ومكتبته التي تحتوي على العديد من الكتب القيمة والنادرة واستمع إلى شرح من قبل إمام وخطيب الجامع الشيخ علي يلجن عن تاريخ المسجد الذي بناه ملك رومانيا كارول الأول عام 1910م على الطراز المغربي كهدية للمجتمع المسلم الموجود في رومانيا والذي يقدر عددهم حاليا بحوالي 180 ألف نسمة يتوزعون ما بين الأتراك والتتار والأجناس الأخرى.
 

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق