رئيس جمهورية مولدوفا إيغور دودون: الوحدة مع رومانيا تعني “الحرب الأهلية”

قال إيغور دودون في بث على قناة التلفزيون NTV مولدوفا إن دعوة البعض إلى الوحدة مع رومانيا تعني “الحرب الأهلية”.

وأضاف دودون إنه سيستخدم جميع القنوات القانونية لمنع تصفية دولة مولدوفا، وفقا لما ذكره موقع deschide.md.

“هل يمكن لأي شخص أن يتسبب عمدا في هذا الأمر؟ هل يمكن أن يكون مريحاً بالنسبة لهؤلاء في الحكومة مثل هذا السيناريو؟ لأنهم يفهمون أنهم سيخسرون الانتخابات في الخريف، وقد يريدون بذلك زعزعة الوضع. علينا أن نكون حذرين للغاية. إننا نقوم بفحص هذا بكل تفاصيله”، حسبما ذكر رئيس جمهورية مولدوفا.

ولحل قضية الوحدة بالطرق الديموقراطية، يقترح دودون تنظيم استفتاء يتم فيه سؤال المواطنين عما يريدون.

وقال الرئيس دودون: “من الواضح أن الأغلبية الساحقة ستكون للحفاظ على الاستقرار، كي نضع نهاية لهذا الموضوع. إلا أنهم لن يقبلوا بمثل هذا الاستفتاء “.

فيما يتعلق بحقيقة أن حكومة مولدوفا الحالية تريد أن تدخل في الدستور عامل التكامل الأوروبي لجمهورية مولدوفا، قال إيغور دودون أن ذلك ليس سوى نوع من أنشطة العلاقات العامة.

 (المصدر: أجير برس

المزيد من: ANA-News