نمو في أعداد المهاجرين القادمين عبر البحر الأسود.

وصل ما لا يقل عن 475 مهاجراً من خارج المجتمع الأوروبي إلى رومانيا على طريق البحر الأسود في الشهر الماضي، وفقاً لما أعلنه خفر السواحل، في حين أرسلت وكالة فرونتكس رصداً دقيقاً للطريق الجديد.

وقال خفر السواحل يوم الاثنين لوكالة رويترز ان 475 مهاجراً من خارج المجتمع وصلوا الى شواطئ رومانيا خلال شهري آب وأيلول. ويشمل المهاجرون مواطنون من العراق وإيران. وقد تم القبض على سبعة متهمين بتهريب البشر من تركيا وبلغاريا وسوريا والعراق وقبرص.

وتظهر الأرقام نمواً قوياً مقارنة بالمهاجرين الـ 500 الذين عبروا البحر الأسود في الفترة ما بين 2013 و2015، وفقا للمعلومات التي قدمتها رومانيا.

وأعلنت وزارة الداخلية البلغارية أنه في عام 2017 لم يتم القبض على مهاجرين في منطقة البحر الأسود في بلغاريا.

وأعلنت وكالة الحدود الأوروبية (فرونتكس) أنها ترصد الوضع في سياق سعي المتاجرين بالبشر إلى البحث عن طرق بديلة بعد أن ازداد الوضع سوءاً في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وقال  كرزيستوف بوروفسكي المتحدث باسم فرونتكس لرويترز: ” إنه من السابق لأوانه الحديث عن فتح طريق جديد للمهاجرين، حيث تشير الأحداث الأخيرة باعتراض القوارب على البحر الأسود إلى أن المهربين قد يتبعوا تنشيط هذا الطريق”.

ووفقاً لوكالة الحدود الأوروبية، فقد كان آخر نشاط لطريق البحر الأسود في عام 2014، ولا توجد إمكانية لتدفق المهاجرين في ظل ظروف الملاحة الصعبة، وخاصة في الخريف.

                        (المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق