عاصفة تقتل ثمانية أشخاص في رومانيا

قال مسؤولون إن عاصفة قوية أدت إلى مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 67 على الأقل في غرب رومانيا يوم الأحد بينما أحدثت الرياح التي وصلت سرعتها إلى 100 كيلومتر في الساعة دمارا في مناطق في صربيا وكرواتيا.

وتوقفت حركة السير في الشوارع ومحطات القطارات بسبب الأشجار التي سقطت على الأرض. وتضررت أسقف العديد من المستشفيات والمدارس والبنايات السكنية بفعل العاصفة التي أدت أيضا إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات البلدات والقرى.

وقالت خدمات الطوارئ إن بعض المصابين هم أناس كانوا يتجولون في الخارج أو عائدين من المحلات التجارية وقت حدوث العاصفة وإن مجموعة من السائحين علقوا في مصعد هوائي لمدة ساعة في مقاطعة ماراموريش شمال البلاد.

وفي صربيا فقد شخص كان على متن قاربه في نهر الدانوب بالقرب من بلجراد كما أصيب ستة أشخاص بينهم طفل في الخامسة من العمر جراء الأشجار التي سقطت. وأدى تماس كهربائي في خطوط الطاقة سببته الرياح القوية إلى حدوث عدة حرائق في الغابات.

وفي كرواتيا أدت الفيضانات إلى توقف حركة المرور في عدة مدن ساحلية.

وقال رئيس الوزراء الروماني ميهاي تودوس لتلفزيون (أنتينا 3) ”ليس بإمكاننا محاربة الطقس“، وأضاف ”قطاع الصحة بأكمله يركز (حاليا) على مصابي الإعصار“.

وأضاف أن الحكومة ستساعد في دعم المجتمعات التي تضررت جراء العاصفة.

وتحدث نيكولاي روبو حاكم مدينة تيميشوارا لقناة (ديجي 24) التلفزيونية المحلية بينما كان يعاين المشهد في الخارج.

وقال ”هناك عشرات الأشجار على الأرض.. الطرق مقطوعة.. ليس لدينا كهرباء أو ماء. هناك أسطح منازل وبنايات اقتلعتها العاصفة. هناك شاحنات مقلوبة. لم أر أبدا شيئا مثل هذا في حياتي“.

وأصدرت هيئة الطقس الوطنية الرومانية تحذيرات من رياح شديدة وعواصف مطرية في الأجزاء الغربية من البلاد.

وحث عمال الطوارئ الناس على البقاء في منازلهم وفصل التيار الكهربائي عن الأجهزة المنزلية وإيقاف سياراتهم في أماكن بعيدة عن الأشجار وعواميد الكهرباء.

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق