بريطانيا تضع في اعتبارها إعادة فرض تأشيرات دخول للرومانيين.

قال ديفيد ديفيس مفاوض خروج لندن Brexit  إن بريطانيا ستكون حرة في فرض تأشيرات على الرومان والبلغار والبولنديين، ويمكن أن تقوم بذلك بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي في 2019، وفقاً لموقع euractiv.com نقلته صحيفة غندول gandul.info.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الاتحاد الأوروبي المفاوض ميشيل بارنييه، سئل ديفيد ديفيس فيما إذا بريطانيا ترغب في فرض تأشيرات على المواطنين من بولندا وبلغاريا ورومانيا وفيما إذا كان هذا الأمر يشكل جزءاً من المفاوضات Brexit.

وقد صرح ديفيس “نعم، أريد أن أقول لكم أننا سوف نقوم بذلك. والسؤال قاطع. وسنكون أحراراً، بما أننا لن نكون أعضاء في الاتحاد الأوروبي، بوضع سياسة الهجرة التي نراها مناسبة. وكما قلت ذلك، ولكن هذا لا يعني أن مواطني دول الاتحاد الأوروبي لن يأتوا ويعملوا في المملكة المتحدة، ولكن لدينا هذه الحرية “.

وتجنب بارنييه التعليق على موقف نظيره البريطاني، مشيراً فقط إلى أنه في مرحلة لاحقة من المفاوضات من الممكن دائما النظر في قضايا مثل الهجرة، التي تتعلق بالمواطنين من كلا الجانبين.

(المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق