مشروع خط أنابيب الغاز بين بلغاريا ورومانيا وهنغاريا والنمسا

وقع ممثلون رفيعو المستوى في الدول الشريكة المعنيون بتطوير مشروع BRUA  (بلغاريا ورومانيا والمجر والنمسا)  في بوخارست مذكرة تعهدوا من خلالها باستكمال والتنفيذ الفعلي الذي سيبدأ مطلع العام المقبل.

قال وزير الطاقة الروماني، توما بيتكو الذي حضر توقيع مذكرة BRUA إن السلطات بخارست أصدرت بالفعل وثائق البناء وتنفيذ أعمال المناقصة من أجل توزيع الأعمال (جزء التصميم وجزء المعدات من أجل المحطات).

وقال توما بيتكو: “ان العقود تم توقيعها بالفعل وسيتم توقيع عقود التنفيذ في كانون الأول، وقد أنجزنا عملية شراء خط الانابيب”.

وبموجب المذكرة، أكدت جميع البلدان الشريكة أنه سيكون هناك ربط من نوع “التدفق العكسي” ( في كلا الاتجاهين تدفق المحروقات) في جميع الدول الأربع.

وفي نهاية الاجتماع الذي عقد في بوخارست CESEC ( ربط غاز أوروبا الوسطى والجنوبية الشرقية)، والذي تم خلاله التوقيع على المذكرة، قال ميغيل أرياس كانيتي المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة وتغير المناخ إن السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي بذلت كل جهد ممكن لمتابعة مشروع بروا.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى هذا المشروع باعتباره واحداً من “الدروس” التي يجب أن نتعلمها من أزمة الطاقة. وقال ميغيل أرياس كانيت: “هناك حاجة إلى الترابط، ولتحقيق التضامن، فإننا بحاجة إلى تدفقات عكسية reverse-flows “.

(المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق