مشاركة الوزير تيودور ميليشكانو في مبادرة آسيا والمحيط الهادئ

شارك وزير الخارجية الرومانية السيد تيودور ميليشكانو بتاريخ 4/10/2017 في اجتماع “مبادرة آسيا والمحيط الهادئ -الشراكة من أجل اقتصاد المعرفة” المكرس لتبادل الآراء بشأن إمكانيات تنمية علاقات رومانيا مع بلدان منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وخاصة من الناحية الاقتصادية. وقد نظمت هذا الحدث وزارة الخارجية الرومانية، بالتعاون مع مؤسسة “إيديا فاكتوري ثينك تانك” والمعهد الوطني للبحوث والتنمية في مجال المعلوماتية -بخارست، وجمعية المصدرين الرومانيين.

أشار وزير الخارجية الرومانية إلى التطورات في المنطقة، بالإضافة إلى وتيرة التنمية الاقتصادية في رومانيا وتعزيز دورها الدولي ما يلبي الشروط المسبقة لزيادة نشاط رومانيا في المنطقة، سواء على المستويات الثنائية أو المتعدد الأطراف، بما في ذلك الجهود الدولية الرامية إلى تحديد الحلول للتحديات التي تواجه المنطقة. وفي هذا الصدد، أكد الوزير ميليشكانو بأن رومانيا ترغب في الاستفادة بأقصى قدر من فرص التعاون التي تشهدها منطقة آسيا والمحيط الهادئ حاليا في مختلف المجالات مثل الاقتصادية وغيرها.

وذكّر المسؤول الروماني بدور وزارة الخارجية الرومانية وجهودها من خلال الدبلوماسية الاقتصادية التي تهدف إلى تعزيز المصالح الاقتصادية لرومانيا، سواء على مستوى جذب الاستثمارات واغتنام الفرص من الأسواق الخارجية.

وأشار ميليشكانو إلى أهمية تكثيف الحوار السياسي مع العديد من البلدان في المنطقة، وهو هدف دائم لدى وزارة الخارجية الرومانية، وإيلاء اهتمام خاص لتعزيز التعاون في مختلف القطاعات، سواء كانت قطاعات اقتصادية (مثل النقل، والبنية التحتية، والطاقة، والبنوك، والسياحة) أو غيرها من المجالات والتي لها تأثير إيجابي بشكل عام (مثل التعليم والبحث والابتكار). وفي هذا السياق، أشار الوزير إلى قدرة رومانيا ورغبتها في تقديم الخبرة في مجال توطيد المؤسسات والحكم الرشيد.

(المصدر: الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الرومانية

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق