فلسطينيو رومانيا يشيدون بمواقف الكويت تجاه قضية بلادهم

أكد سفير الكويت لدى رومانيا طلال الهاجري اعتزازه بزيارة الوفد الفلسطيني للسفارة وما حملته الزيارة من معان وكلمات مؤثرة دلت على الموقف المشرف للكويت، مبينا ان مواقف الكويت ستظل ثابتة لن تتزحزح تجاه دعمها للقضية الفلسطينية ودرعا قوية لحمايتها من الأخطار.

وتمنى الهاجري ان تخرج نتائج المصالحة الوطنية الى النور للمساهمة في توحيد وحدة الصف الفلسطيني وان الدور الإيجابي الذي تقوم به الكويت بهذا الاتجاه جزء من واجباتها تجاه القضية.

من جهته، عبر وفد من رجال الأعمال الفلسطينيين وممثلي المؤسسات الفلسطينية في رومانيا عن تقديرهم واعتزازهم بوجود رجال دولة أمثال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لما قام به من موقف عربي إسلامي يندر وجوده في عالمنا الحالي. ونقلت الجالية اثناء مقابلتها السفير الكويتي في رومانيا طلال الهاجري أمس شكرها وتقديرها لموقف الغانم الذي كان له موقف بطولي بإيقاف الوفد الإسرائيلي عند حده خلال فعاليات مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الأخير ونعته بقتلة الأطفال ومرتكبي جرائم الغصب وإرهاب الدولة.

وقال ممثل الوفد الفلسطيني والعربي نبيل أبو رجيلة: ان هذا الشكر والتقدير والامتنان جاء كاستحقاق لرجل أعاد للأمة العربية كرامتها المسلوبة من الكيان الإسرائيلي، مبينا اعتزاز كل عربي ومسلم بهذا الموقف الوطني العروبي.

وأكد أبو رجيلة ان مواقف الكويت بقيادة قائد العمل الإنساني صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ستظل راسخة في قلوبنا وعقولنا جميعا وستظل نبراسا راسخا في وجدان أطفال الوطن العربي وخصوصا أطفال فلسطين لدعم الكويت الدائم والمستمر لقضايا الشعب الفلسطيني.

وأضاف ان الموقف البطولي الشجاع الأخير لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم استند الى مدرسة سياسية ناجحة انتهجت من الديبلوماسية منهاجا ذكيا في توصيل الرسائل ولكن مع الاحتلال الإسرائيلي كان لابد من اتباع وسيلة ديبلوماسية أكثر شدة وما قام به (الغانم) كان مطلوبا ولكن لم يتجرأ عليه أحد.

وقال ان إجبار الوفد البرلماني الإسرائيلي على مغادرة قاعة الاجتماعات في صمت مخز من خلال رد الغانم الحازم على رئيس وفد الكنيست الإسرائيلي وتصديه له في الجلسة الختامية لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في مدينة سان بطرسبرغ في روسيا الاتحادية بسبب الانتهاكات الإسرائيلية الإجرامية ضد أبناء الشعب الفلسطيني حين قال له: «عليك أيها المحتل الغاصب أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة بعد أن رأيت ردة فعل برلمانات العالم» و«اخرج من القاعة إن كان لديك ذرة من كرامة.. يا محتل، يا قتلة الأطفال». كان تعبيرا صادقا وطنيا يعبر عن مكنونات كل عربي ومسلم.

وبين أبو رجيلة ان الوفد بين للسفير الهاجري ان موقف الغانم ليس غريبا على دولة وشعب الكويت وهو امتداد لمواقفهم الثابتة تجاه القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني وحقوقه فمنذ أن احتل الصهاينة فلسطين وطردوا شعبها منها ما انفكت الكويت تطالب بعودة هذا الشعب إلى أرضه واسترجاع حقوقه.

وأوضح ان الوفد انتهز هذه الفرصة لتوجيه الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وتقديم الشكر لمجلس الأمة والحكومة لمواقفهم التي سجلها التاريخ في صفحات ناصعة وتكلمت عنها الشعوب الحرة بكل فخر واعتزاز.

يذكر ان الوفد مثل بعض رجال الأعمال الفلسطينيين نبيل أبو رجيلة وعدنان دعيبس وحامد عايش الى جانب د.باسم عبدالهادي ممثل إقليم فتح برومانيا ود.رباح رباح ممثل اتحاد الأطباء الفلسطينيين.

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق