مشاركة بـ 50 من رجال الشرطة والدرك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية

وافق البرلمان الروماني الثلاثاء 7/11/2017 على طلب الرئيس كلاوس يوهانيس بشأن المشاركة بالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية وذلك بـقوة إجمالية تصل إلى 50 من رجال الشرطة والدرك للمشاركة في أنشطة تدريب وتأهيل الشرطة العراقية.

هذا وقد اعتمد البرلمان هذا القرار بأغلبية الأصوات، والنائب الوحيد الذي امتنع عن التصويت كان رئيس الوزراء الأسبق فيكتور بونتا.

ووفقاً للقرار المعتمد، فإن وزارة الداخلية ستبرم اتفاقيات فنية مع الولايات المتحدة وإيطاليا بشأن الدعم الاستراتيجي واللوجستي والمالي لمشاركة الشرطة والدرك في هذه المهام. أما الأموال اللازمة لمشاركة القوات الرومانية فهي من الزيادات التي طرأت على ميزانية وزارة الداخلية اعتباراً من عام 2017. وجاء في طلب الرئيس المقدم للبرلمان : “لقد تم إنشاء التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في عام 2014 بناء على طلب الحكومة العراقية، وهذا التحالف تتزعمه الولايات المتحدة، وهي عملية تستند على المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة. وهذه العملية هي نوع من “أنوع التحالف” هدفها تحييد تنظيم الدولة الإسلامية ومن ثم القضاء عليها، استناداً إلى استراتيجية شاملة ومستدامة لمكافحة الإرهاب. وفي السياق الحالي لتكثيف عمليات مكافحة الإرهاب، دعت وزارة الخارجية الأمريكية إلى دراسة ما إذا كان مناسباً من الناحية السياسية والاستراتيجية مشاركة وزارة الداخلية الرومانية بكوادر مختصة بتدريب وتأهيل قوات الشرطة العراقية“.

                                                                              (المصدر: وكالة ميديا فاكس

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق