هناك ثمانية مؤسسات تقوم بالتنصت لأسباب تتعلق بالأمن الوطني

صرح دانييل دراغومير، الضابط السابق في جهاز الاستخبارات الرومانية بتاريخ 17/12/2017 أن هناك ثمانية مؤسسات متخصصة فى رومانيا تقوم بعمليات التنصت لأسباب تتعلق بالأمن الوطني واستناداً إلى مذكرات صادرة عن القضاء. وقال دانيال دراغومير “كافة أجهزة الاستخبارات، وهي ستة مؤسسات (جهاز الحراسة والحماية، جهاز الاستخبارات الداخلية، وجهاز الاستخبارات الخارجية، جهاز الاستخبارات العسكرية ، جهاز الاستخبارات وزارة الداخلية، جهاز مختص تابع لوزارة العدل والذي لا يتحدث الكثير عنه)، وهي مؤسسات من صلاحياتها الأساسية التنصت، يضاف إليها مؤسسات غير مختصة مثل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والتي لديها جهازها الخاص ، اما الثامنة فهي هيئة مختصة تابعة  للهيئة العامة لشرطة رومانيا، وهي تعمل لصالح الشرطة ولصالح مديرية التحقيق بالجريمة والإرهاب وللنيابة العامة”.

وأكد الضابط السابق في جهاز الاستخبارات أنه أخبر أعضاء اللجنة البرلمانية المعنية بمراقبة أنشطة جهاز الاستخبارات الرومانية أن هناك الكثير من الرومان الذين تم التنصت عليهم لمدة خمس سنوات استنادا إلى مذكرات صادرة عن القضاء بتهم تتعلق بالأمن الوطني ومنع ومكافحة الإرهاب.

وقال دراغومير “قوموا بمقارنة بين عدد قضايا التنصت المستندة إلى مذكرات تتعلق بالأمن الوطني في رومانيا، مع مثيلاتها في أمريكا أو بريطانيا (وهما بلدان يواجهان فعلاً وبشكل يومي تهديدات ارهابية كبيرة)”.

وكان دانييل دراغومير، قد أطلق منصة بتاريخ 17/12/2017، يهدف من خلالها إلى وضع استراتيجيات تساعد رومانيا على استعادة الكرامة الوطنية. ومن بين الاتجاهات التي أشارت  إليها هذه المنصة هي فكرة إيجاد دستور يضمن الوضوح والتوازن بين السلطات، والحاجة إلى إخضاع أجهزة الاستخبارات للسلطات الشرعية للشعب الروماني، وإقامة قضاء يحقق العدالة لجميع الرومان.

           (المصدر: وكالة ميديافاكس للانباء

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق