“منظور انضمام موثوق به لدول غرب البلقان وتعزيز التزام الاتحاد الأوروبي في المنطقة”

ترحب وزارة الخارجية الرومانية نشر المفوضية الأوروبية بتاريخ 6/2/2018، استراتيجية الاتحاد بعنوان “منظور انضمام موثوق به لدول غرب البلقان وتعزيز التزام الاتحاد الأوروبي في المنطقة” وهي وثيقة أساسية كان ينتتظرها كل من الشركاء في المنطقة والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وهي تبرز بوضوح دور سياسة التوسع في تحقيق هدف تعزيز الاتحاد الأوروبي وجواره، تمشياً مع الرؤية التي قدمها رئيس المفوضية الأوروبية السيد جان كلود يونكر في خطابه بشأن وضع الاتحاد الأوروبي الذي ألقى به في شهر أيلول 2017.
 
تشير وزارة الخارجية بشكل خاص إلى الاهتمام المتجدد الذي توليه المفوضية الأوروبية لسياسة التوسع في غرب البلقان باعتباره استثماراً استراتيجياً في أوروبا وهي مستقرة وقوية وموحدة، مبنية على أساس القيم المشتركة وتأكيد الالتزام من لأجل المسار الأوروبي الواضح والصادق للمنطقة وذلك لمصلحة المواطنين.
 
أما بالنسبة لرومانيا، بصفتها دولة عضو في الاتحاد والتي تثمر ومنذ 10 سنوات جميع الفوائد والمنافع الناتجة عن عملية التوسع، والتي أصبحت لديها خبرة كبيرة خلال عملية انضمامها، لا يمكن أن يكون الاتحاد الأوروبي كاملاُ بشكل حقيقي دون انتشار هذه السياسة في المنطقة الجنوبية الشرقية من القارة الأوروبية.
 
وتدعم رومانيا وباعتبارها مروجة لسياسة التوسع وبصفتها دولة عضو في الاتحاد الأوروبي وهي على مقربة من هذه المنطقة، ومن جميع أهداف هذه الاستراتيجية وذلك لضمان الاستقرار والأمن والازدهار وظهور أكثر وضوحاً للاتحاد الأوروبي في المنطقة. وتعتزم رومانيا العمل لهذا الهدف، بما في ذلك عن طريق إدراج سياسة التوسع بين أولويات رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من عام 2019.
 
وستواصل وزارة الخارجية الرومانية في سياق هذه الاستراتيجية والمناقشات المقبلة بهذا الشأن، اهتمامها بإعادة التأكيد على الإطار المتفق عليه بشأن سياسة التوسيع، مع التركيز بشكل خاص على نهج موضوعي فيما يتعلق بالبلدان المرشحة من منظور الإرادة وقدرة كل واحدة منها الوفاء بمعايير الانضمام على أساس مبدأ الامتثال بمعاهدة الاتحاد الأوروبي، ولا سيما المادة 49 منها.
 
 (المصدر: الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الرومانية

المزيد من: ANA-News