وزير الدفاع: لا يمكن إرجاء تحديث القوى البحرية الرومانية

صرح وزير الدفاع الوطني ميهاي فيفور  أنه لا يمكن تأجيل تحديث القوى البحرية الرومانية ، قائلا ان تعزيز الموقع الاستراتيجي لرومانيا على البحر الأسود يتطلب قوى بحرية محدثة.

وأضاف الوزير على صفحة على الفيسبوك “لقد أتممت عليكم اليوم نعمتي وها أنا أكمل زيارتي إلى المركز 39 للغواصين في كونستانتسا ، والى المركز قاعدة مجموعة 256 هيلوكبيرات في توزلا، والى الميناء المعسكري في مانغاليا وهناك زرت الكتيبة “150 – باخرة حاملة للصواريخ – ورأيت “كتيبة 50 طرادات” . وأشعر بعد لقائاتي مع محترفي القوى البحرية بالتفاءل والعزم”.

وقال ميهاى فيفور إن العام 2018 سيكون عاماً هاماً لهذا السلاح في في البحرية الرومانية، وقال “نحن جاهزون لاطلاق برنامج شراء الطرادات متعددة المهام .. وتحديث الفرقاطتين من طراز T-22، وسوف نهيئ الظروف لإجراء عمليات شراء نظام الآليات المتنقلة لإطلاق الصواريخ بحر – بحر. كما سنعرض استراتيجية تجهيز القوى البحرية الرومانية بغواصات وبأسرع وقت ممكن أمام المجلس الأعلى للدفاع عن البلاد وبعد ذلك البرلمان الروماني من أجل الموافقة.”

من ناحية أخرى اشترت شركة (رومتيهنيكا – ROMTEHNICA) التابعة للدولة الرومانية رادار ثلاثي الأبعاد بقيمة 13.9 مليون يورو من شركة (Lockheed Martin) الأمريكية وهي أكبر مصنع أسلحة في العالم. وسيتم أرسال الرادار (من طراز TPS-77 وهو رادار للدفاع الجوي ذو المدى الطويل) إلى رومانيا في مدينة (كيتيلا) قرب بخارست.

 

                 (المصدر: موقع ميديافاكس للانباء،

المزيد من: ANA-News