رسالة استنكار وتضامن مع الحزب الشيوعي العراقي من الشيوعيين العراقيين واصدقائهم في رومانيا

يستنكر الشيوعيون العراقيون واصدقاؤهم في رومانيا ويدينون الاعتداء الذي طال مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة الديوانية من قبل عصابة ارهابية ضالة وخارجة عن القانون ظناً منها انها ستخيف المناضلين الشيوعيين الذين قارعوا جميع الانظمة الرجعية والاقطاعية والد كتاتورية في العراق طيلة اكثر من ثمانية عقود خلت، ومنعهم من مواصلة نشاطهم السياسي والجماهيري في محاربة الفساد والمفسدين ونظام المحاصصة الطائفية والقيام ببناء دولتهم المدنية الديمقراطية التي يسودها القانون والنظام.
ان هذه الاعتداءات المتكررة على مقرات الحزب الشيوعي العراقي وبين الحين والاخر لا تثني من عزيمة الشيوعيين في مواصلة نضالهم في مواجهة والصمود امام هذه الاعمال البربرية واصرارهم على التمسك بالعملية السياسية واصلاحها. ونود ان نشير بأن مثل هذه الاعمال العدوانية ليست فقط موجهة ضد الكيانات السياسية بل هي ضد الحريات الديمقراطية والحياة الدستورية وحقوق الانسان.
في الوقت الذي ندين ونستنكر هذا العدوان على مقر حزبنا الشيوعي في الديوانية، نعلن تضامننا مع جميع رفاق الحزب واصدقائه في مواجهة الارهاب ومحاربة الفساد.
كما ونناشد الحكومة واجهزتها الامنية بتوفير الأمن والحماية لكل المؤسسات المدنية والاحزاب التي تعمل وفق القانون، وتقديم المجرمين واعداء الشعب العراقي الى العدالة.

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق