الرئيس الرومانى : رومانيا قد تتأثر بشدة جراء انعدام الاستقرار في أوكرانيا

 قال الرئيس الرومانى تاريان باسيسكو خلال مؤتمر صحفي إن بلاده قد تتضرر بشدة جراء انعدام الاستقرار بسبب حرب أهلية محتملة في أوكرانيا. وشدد الرئيس على أن تلك المخاوف مرتبطة "بدخول تلك المنطقة في حالة من عدم الاستقرار."

 وأضاف إن "رومانيا أيضا تقع فى هذه المنطقة"، مستطردا أن الصراعات المندلعة في أوديسا التي تبعد 150 كيلومترا عن قناة تشيليا ونهر الدانوب والقريبة من الحدود الرومانية هي سبب "آخر للقلق." واستطرد "سيتجسد انعدام الاستقرار في شكل شروط على قروض رومانيا فى الأسواق الأجنبية، من أجل احتياجاتها. ونحن لا نتحدث هنا عن الصادرات والوارادات وغيرها." ووفقا للرئيس فإن الاحداث التي اوقعت ضحايا في اوديسا يمكن أن تكون "سببا لإثارة حرب أهلية كبيرة". وقدر إن تعقيدات الوضع في شرق اوكرانيا وجنوبها له سمات محددة لبدايات حرب اهلية . ودعا الرئيس الولايات المتحدة وروسيا إلى ضمان بدء الحوار بين السلطات في كييف والانفصاليين. واعلن انه "اذا لم يفتح الطرفان حوارا قريبا، فإنهما سيخاطران باندلاع حرب اهلية، ورومانيا باعتبارها جارة لأوكرانيا مهتمة بشكل كبير بتجنب ذلك." وعلى صعيد متصل، حذر الرئيس إنه في حالة "عدم جلوس الانفصاليين وكييف إلى طاولة التفاوض فإن الخطر الكبير هو استحالة اجراء انتخابات رئاسية في شرق وجنوب شرق اوكرانيا"،" حيث سيكون الرئيس منتخبا فقط من وسط وغرب اوكرانيا، وهو ما سيعزز انشقاق البلاد."

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق