تشاد تتهم رومانيا بسرقة علمها منذ 27 عاماً

تشتكي تشاد منذ 27 عاماً من أن رومانيا قلّدت علمها عندما اعتمدته في العام 1989، لكن من دون جدوى، ولا توجد مؤسسة عالمية يمكن اللجوء إليها في حال اختلفت دولتان في شأن علمهما.

وتجدد استياء الشتاديين عندما خرجت تظاهرة في رومانيا الشهر الماضي وانتشرت صور المتظاهرين حاملين علم بلادهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر موقع «وول ستريت جورنال» أن السياسيين الرومانيين الذين اعتمدوا العلم كانوا على علم بأن لتشاد العلم نفسه، بألوانه الأزرق والأصفر والأحمر، وحاول الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتيران أن يعدل رومانيا عن اعتماد ذلك العلم، لكن الرئيس الروماني حينها إيون إيليسكو قال إن «هناك قضايا أهم من هذه لنهتم بها».

ومنذ ذلك الحين، احتج برلمان تشاد على القضية، واتهم خبراء في دراسة الأعلام رومانيا بسرقة علم تشاد. غير أن المسألة لا تهم الرومانيين، فتشاد بلد «بعيد جداً»!

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق