ارتفاع متوسط الأجر الصافي

انخفض متوسط الأرباح الاسمية في شهر آب بنسبة 1.1٪ مقارنة بالشهر السابق ليصل إلى 2.364 لي، وارتفع بنسبة 13.9٪ مقارنة بشهر آب 2016، وفقا للبيانات التي نشرها المعهد الوطني للإحصاء بتاريخ 9/10/2017.
 
في آب 2017، بلغ متوسط الدخل الاسمي الإجمالي 3.290 لي، أي أقل بنسبة 1.2٪ عن تموز 2017. وكان متوسط الدخل الاسمي الصافي 2.364 لي، بانخفاض مقارنة بالشهر السابق بمقدار 27 لي (-1.1٪).
 
أعلى متوسط صافي للدخل الاسمي سجل في قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات (بما في ذلك خدمات تكنولوجيا المعلومات) (5.930 لي)، وأدنى مستوى في الفنادق والمطاعم (1.406 لي).
 
وارتفع صافي الدخل الاسمي في آب 2017، مقارنة مع آب من العام السابق، بنسبة 13.9٪. وبلغ مؤشر الراتب الحقيقي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق 112.6٪.
 
وبلغ مؤشر الدخل الحقيقي نسبة 99.1٪ في شهر آب 2017 مقارنة بالشهر السابق. وبالمقارنة مع تشرين الأول 1990، كان مؤشر الدخل الحقيقي بنسبة 178.3 في المائة، أي أقل بمقدار 1.7 نقطة مئوية عما كان عليه في تموز 2017.
 
وتسجل خلال السنة تقلبات في الدخول ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى الجوائز السنوية والعطلات (كانون الأول-آذار -نيسان). وهذه التقلبات تؤثر بالزيادة أو النقصان في الفترة التي يتم فيها منحها، مما يؤدي في النهاية إلى أن يقلل من التقلبات الدخول الشهرية خلال العام، وفقاً للمكتب الوطني للإحصاء.
 
وفي شهر آب 2017 مقارنة مع شهر تموز عام 2017، في غالبية أنشطة القطاع الاقتصادي، مستوى متوسط صافي ربح كان أقل مما كان عليه في تموز 2017.
 
ويعود انخفاض متوسط صافي الدخل بالمقارنة بالشهر السابق إلى المنح الموسمية التي تعطى في شهر تموز (بما في ذلك جوائز ربع سنوية، وأوقات العطلة السنوية لذوي الأداء المتميز)، الحقوق العينية والنقدية من صافي الربح ومن صناديق أخرى (بما في ذلك تذاكر الطعام وقسائم هدايا).
 
وكذلك يعود سبب انخفاض صافي متوسط الدخل للفشل في إنتاج أو تحقيق أرباح أقل (وفقاً للعقود أو بسبب الإجازات السنوية عندما لا تعطى قسائم الطعام وحقوق الدخول الأخرى)، وكذلك توظيف العمال ذوي الأرباح الصغيرة من بعض الأنشطة الاقتصادية.
 
 
 
(المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق