أسوأ سعر صرف في التاريخ

عرض المصرف الوطني الروماني (BNR) سعر صرف العملة المحلية يوم الاثنين 13/11/2017 الساعة 13.00 يعادل 4.6495 لي/ يورو، بعد أن تجاوز اليورو عتبة 4.6 لي يوم الاربعاء ثم ارتفع يوم الجمعة إلى 4.6390 لي. وهكذا إلى أن وصل اللي إلى أدنى مستوى له في التاريخ عند سعر الصرف الذي عرضه المصرف الوطني الروماني 4.6495 لي/ يورو. وفي 3 أب 2012، وصل سعر صرف اللي إلى ثاني أدنى مستوى له عند 4.6481 لي/ يورو، ويوم 24 تموز 2012 كان سعر الصرف 4.6397 لي/ اليورو. والقيم المسجلة في 9 و10 تشرين الثاني 2017 هي الأدنى، حيث بلغت 4.6279 لي / يورو و4.6390 لي/ يورو على التوالي.

ولم يصل مستوى إلى أعلى من 4.6 لي/ يورو في السنوات الخمس الماضية وأربعة أشهر اعتبارا من الاسبوع 23 -27 تموز 2012، عندما لامس الحد الأقصى له عند 4.6397 لي/ اليورو.

وجاء انخفاض قيمة العملة الوطنية إلى فوق عتبة 4.6 لي / اليورو يوم الأربعاء 8/11/2017 وسط مخاوف مالية وكذلك من رسالة نهج التخفيف تجاه سعر الصرف التي اعتمدها المصرف الوطني، وفقاً لتصريحات المحلل المالي كلاوديو كازاكو لوكالة الأنباء ميديا فاكس الأسبوعية. واشار المحلل الى التطورات المحتملة في المستقبل القريب مبيناً أن المخاطر هي أقرب إلى ” انخفاض قيمة اللي من تحسن قيمته”.

وقال كلاوديو كازاكو ” لن تؤدي نزعات المضاربة بالضرورة إلى انخفاض فائق السرعة، ولكن أي عودة إلى أقل من عتبة 4.6 ستكون مؤقتة فقط. والحديث الآن عن مستوى جديد يتراوح بين 4.6 و4.7  لي / يورو.

وقال حاكم المصرف BNR موغور ايساريسكو يوم الخميس أنه بعكس عملات الدول المجاورة فإن العملة الرومانية لديها ميل نحو الانخفاض على المدى الطويل، وأن هذا الضغط يعود إلى اتساع العجز التجاري.

وبلغت استثمارات غير المقيمين المباشر في رومانيا إلى 3.352 مليار يورو مقارنة مع 3.307 مليار يورو في الفترة من كانون الثاني إلى أيلول 2016، وعجز ميزان المدفوعات بنسبة 1.3 مليار يورو، وفقاً لـ BNR.

وخلال الفترة من كانون الثاني إلى أيلول 2017، سجل الحساب الجاري لميزان المدفوعات عجزا قدره 4.191 مليار يورو مقارنة مع 2.885 مليار يورو في الفترة من كانون الثاني إلى أيلول 2016.

ومن الناحية الهيكلية سجل الميزان التجاري عجزاً مرتفعاً بنسبة 1.700 مليار يورو، وسجل ميزان الخدمات فائضاً أعلى من 42 مليون يورو، وميزان الدخول الأولية انتهى في انخفاض العجز بمقدار 562 مليون يورو، وسجل ميزان الإيرادات الثانوية فائضاً أصغر من 210 مليون يورو.

(المصدر: وكالة ميديا فاكس 

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق