النمو الاقتصادي لرومانيا يصل إلى 6.5٪ في عام 2017

تتوقع وكالة التصنيف الدولية موديز Moody`s نمواً للاقتصاد الروماني بمعدل 6.5 ٪ في عام 2017 و5٪ في عام 2018، محذرة من أنه على الرغم من وجود مقدمة منطقية للنمو الاقتصادي القوي، فإنه ليس مستداما، وسوف يتجاوز عجز الميزانية 3٪ من إجمالي الناتج المحلي للعام المقبل.
 
وتقول دانييلا فراسيكني المحلل وكاتبة تقرير الدولة الذي أجرته وكالة التصنيف Moody`s: “أدت السياسات المالية التوسعية الأخيرة إلى تراجع عملية التآزر التي أعقبت الأزمة المالية العالمية. وفي الوقت نفسه، ولدت سياسات الاقتصاد الكلي نمواً سريعاً للرواتب، والتي تمثل خطراً على القدرة التنافسية الاقتصادية وتعزيز عجز الحساب الجاري “.
 
وسجلت رومانيا تقدماً ملحوظاً في تصحيح الاختلالات في الاقتصاد الكلي، وخلقت مقدمات للنمو الاقتصادي القوي. ومع ذلك، يمكن أن يتآكل هذا التقدم على المدى المتوسط، وفقاً لما تقوله الوثيقة.
 
ومن المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي (GDP) بنسبة 6.5٪ في عام 2017 قبل أن يتراجع إلى 5.0٪ في عام 2018.
 
وتتوقع موديز Moody`s  أن تساعد الحوافز المالية النمو الاقتصادي على المدى القصير، لكن من غير المرجح أن يكون هذا النمو مستداماً.
 
ومن المتوقع أن تظل العوامل التي تولد النمو الاقتصادي، وفي مقدمتها الاستهلاك الخاص، دون تغيير، مع استمرار السياسات المالية التوسعية في الفترة 2017-2018.
 
ومع ذلك، فإن الاستهلاك الخاص سوف ينخفض مع تناقص تأثير الحوافز المالية، وفقاً لتقرير الوكالة.
 
وعلاوة على ذلك، فإن الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية المحدودة والضعف المستمرة في الأطر والكفاءة المؤسساتية والسياسات الاقتصادية التي تعيق استمرار نمو الاستثمار الخاص تؤثر سلباً على الإمكانات الاقتصادية لنمو رومانيا على المدى الطويل، كما تحذر Moody`s.
 
وقد واصلت المالية العامة تدهورها في عام 2017، وتتوقع الوكالة استمرار هذا الاتجاه في العام المقبل، بسبب التدابير المالية والميزانية المعتمدة 2015-2016 كجزء من قانون المالية الجديد، بما في ذلك خفض ضريبة القيمة المضافة من 20 ٪ إلى 19٪.
 
وتقدر الوكالة أن عجز الموازنة سيبقى عند 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، ولكنه سيتجاوز 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2018.
 
(المصدر: ميديا فاكس

المزيد من: Mazen Rifai

    أضف تعليق