سعر الصرف يرتفع فقط مقابل الدولار

تحسن سعر صرف العملة الأوروبية يوم الثلاثاء، ليزداد بمقدار نقطة مئوية واحدة أمام الدولار الأمريكي وسط هبوط في الأسواق الأمريكية والآسيوية، في حين بقي سعر صرف اللي روماني تحت سقف 4.65 لي/ اليورو.

وقد عرض سعر الصرف 4.6423 لي/يورو، تحت سقف 4.65 الذي تم تجاوزه الأسبوع الماضي، على الرغم من أن الأسواق العالمية سجلت الاضطراب شديداً.

وقد تم تداول الدولار الأمريكي عند 3.74 لي، وذلك تمشيا مع التطورات التي حدثت في الايام الاخيرة.

ومقابل الدولار الأمريكي، تحسّن سعر صرف العملة الأوروبية من 1.23-1.24 يورو/ دولار أمريكي، بعد شهدت الأيام القليلة الماضية المؤشرات الرئيسية لأسواق المال فيما وراء البحار تصحيحات تصل إلى 10 نقطة مئوية.

الأسواق العالمية، التي تشهد يوماً رابعاً من التراجع، سجلت خسائر تراكمية قدرها 4000 مليار دولار، وكل هذا حصل بعد ثمانية أيام فقط من النمو وتسجيل قيم قياسية، وفقاً لوكالة رويترز.

وقد انخفضت أسواق الأسهم الأوروبية بنحو 3 في المئة، تاركة للمستثمرين خيارات أقل: شراء الذهب، الين الياباني، أو السندات الحكومية. وانخفضت أسعار السلع الأساسية، وخاصة النفط والمعادن، بعد بداية سنة جيدة جداً.  وانخفض مؤشر داو جونز الاثنين بنسبة 4.6 في المئة وستاندرد اند بورز 500 بنسبة 4.1٪، وهو أكبر انخفاض منذ شهر آ ب 2011. ووصل المؤشر الأوروبي STOXX 600 إلى أدنى مستوى له خلال ستة أشهر. وقامت بورصة بوخارست للأوراق المالية، بدورها، بإجراء تصحيحات بحوالي 2.5٪ لجميع مؤشرات السوق.

(المصدر: وكالة ميديا فاكس 

المزيد من: ANA-News