اكتشاف غريب في رومانيا

يعود ذلك الاكتشاف إلى عام 1986، عندما كشفت عمليات المسح لأحد المواقع بالقرب من البحر الأسود في رومانيا عن نظام بيئي فريد تحت الأرض، عمره 5.5 مليون عام على الأقل، كان الهدف الأساسي هو اختيار مكان مناسب لبناء محطة توليد للكهرباء، لكن الحفر لعمق وصل إلى 60 قدما كشف عن عالم غريب لم ير النور من ملايين السنين.

المكان، الذي أصبح معروفا باسم كهف موفايل، ضم حياة كاملة من عقارب المياه والديدان والعناكب والميكروبات الفريدة من نوعها، فمن بين 48 نوع تم تحديدها، كان هناك 33 نوعا جديدا لم يعرفهم علم الأحياء من قبل.

المزيد من: ANA-News