أطباء نسائيون في مدينة رومانية يمتنعون عن اجراء عمليات اجهاض قبيل عيد الفصح

اوقف نحو ثلاثين طبيبا نسائيا في مدينة تيميشوارا غرب رومانيا اجراء عمليات الاجهاض بهدف “عدم اغضاب الله” قبل ايام على احتفالات عيد الفصح لدى الطوائف المسيحية الارثوذكسية الأحد المقبل. وقال ماريوس كراينا الطبيب النسائي ومدير مستشفى تيميشوارا الاقليمي لوكالة فرانس برس “اننا لا نقوم بعمليات اجهاض خلال الاعياد الهامة خصوصا خلال اسبوع الالام  وعيد الميلاد لأننا نعتقد انه من السيء اغضاب الله”. وابدى كراينا اسفه للعدد الكبير لعمليات الاجهاض في رومانيا، البلد ذات الغالبية الارثوذكسية الذي يشهد حوالى 250 عملية من هذا النوع يوميا.
وأضاف “الاجهاض ينظر اليه عندنا كأنه وسيلة لمنع الحمل، لدينا معدل عمليات اجهاض من الاعلى في اوروبا”. وبعدما كانت ممنوعة من جانب نظام الزعيم الشيوعي السابق نيكولاي تشاوتشيسكو المؤيد لزيادة معدلات الولادات، باتت عمليات الاجهاض قانونية في رومانيا اعتبارا من سنة 1990 حين تم تسجيل ما لا يقل عن 992 الف عملية اي ثلاثة اضعاف عدد الولادات. ومذ ذاك، تراجع العدد تدريجا ليصل الى 88 الف عملية اجهاض سنة 2012 في مقابل حوالى 200 الف مولود جديد.

المزيد من: ANA-News