"اسم مسروق" قد يطيح أعرق أندية رومانيا

فازت وزارة الدفاع الرومانية في قضية رفعتها على نادي ستيوا بوخارست لكرة القدم، الخميس، وقالت المحكمة إن النادي العريق استخدم بصورة غير قانونية اسما يخص فريقا للجيش.
واعتمدت الوزارة في دعواها على قانون يقول إن النادي الذي تأسس عام 1947 كأحد أندية الجيش، يستخدم اسم ستيوا بشكل غير قانوني منذ 2004.
 
ووصفت الوزارة الحكم القضائي بأنه "مستحق"، وقالت في بيان إنها ستطلب من ستيوا تعويضا قدره 40 مليون يورو على استخدام الاسم بصورة غير قانونية لأكثر من عقد كامل، وفق وكالة "رويترز".
 
وانفصل ستيوا عن النادي المملوك للدولة وهو "سي.إس.ايه ستيوا بوخارست" في عام 1998.
 
وفي المقابل، قال مالك النادي جيجي بيكالي إنه سيستأنف الحكم، وفي حال تم تأييد الحكم وتعين على النادي دفع التعويض فإن ستيوا قد يشهر إفلاسه ويواجه الهبوط إلى الدرجة الرابعة.
 
ويعد ستيوا بوخارست من أفضل أندية البلاد لحصوله على لقب الدوري 26 مرة، كما حافظ على وجوده بصورة منتظمة في البطولات الأوروبية وكان بطل كأس أوروبا عام 1986.

المزيد من: ANA-News