سيرينا تتسبب في إيقاف مدرب رومانيا للتنس

قرر الاتحاد الدولي للتنس، اليوم الجمعة، معاقبة إيلي ناستاسي، مدرب الفريق الروماني في كأس الاتحاد، بإيقافه عن ممارسة اللعبة لأكثر من ثلاث سنوات، على خلفية سلوكه في مباراة بريطانيا، خلال نيسان/أبريل الماضي.


وذكر بيان صادر عن الاتحاد الدولي للتنس، أن ناستاسي سيحرم من العمل بصفته الرسمية في أي بطولة تابعة للاتحاد الدولي، من بينها بطولة كأس الاتحاد حتى نهاية عام 2020.

 

كما تم تغريم المدرب عشرة آلاف دولار، وسيتم حرمانه من اعتماده في كافة بطولات الاتحاد الدولي حتى 2018 ، وفقًا لما قررته لجنة التحكيم الداخلية.

 
 

ولم تتضمن العقوبات بطولات الجائزة الكبرى (جراند سلام)، أو البطولات التابعة للرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين، أو البطولات التابعة للرابطة العالمية للاعبات التنس المحترفات، والتي تخرج عن الاختصاص القضائي للاتحاد الدولي للعبة.

وذكر الاتحاد أن ناستاسي "71 عامًا"، الفائز من قبل ببطولتي جراند سلام، أدين بانتهاك قواعد الاتحاد الدولي للعبة المتعلقة بسياسة الرعاية الاجتماعية، لتصريحاته عن الطفل الذي لم يُولد للاعبة الأمريكية، سيرينا ويليامز، حيث ذكرت لجنة الاتحاد الدولي أن التصريحات كانت "غير مناسبة وعنصرية للغاية" .

وفي تصريحات مهينة عن حمل نجمة التنس، أدلى بها خلال مؤتمر صحفي في كونستانتسا، قال ناستاسي: "دعونا نرى ماذا سيكون لون المولود.. الشيكولاتة مع الحليب؟".

كما أدلى ناستاسي بتصريحات مسيئة وتهديدية لمدربة المنتخب البريطاني، آن كيوثافونج، ولأفراد فريقها، وللحكام، ورفض مغادرة الملعب، وتداخل عمدًا مع الفريق المنافس، وفقًا لما ذكره بيان الاتحاد الدولي.

وبدأت العقوبات على ناستاسي من 23 نيسان/أبريل الماضي، عندما تم إيقافه مؤقتًا عقب هذه الوقائع.

ويملك المدرب والاتحاد الروماني للتنس 21 يومًا لتقديم تظلم ضد القرار، لهيئة قضائية مستقلة.

المزيد من: ANA-News