هاليب أول رومانية تعتلي عرش التنس

تأهلت الرومانية سيمونا هاليب إلى الدور النهائي في منافسات فردي السيدات في بطولة الصين المفتوحة للتنس (السبت)، وبذلك تصعد من المرتبة الثانية في التصنيف الدولي لمحترفات التنس إلى الأولى، ما يجعلها أول رومانية تعتلي عرش اللعبة.

وفي الدور قبل النهائي بالعاصمة بكين فازت هاليب على منافستها إيلينا أوستابنكو لاعبة لاتفيا المصنفة التاسعة بمجموعتين متتاليتين بنتيجة 6-2 و6-4 بعد مباراة استمرت 75 دقيقة، لتضمن المنافسة على اللقب.

 

وبهذا تنتقم هاليب (26 عاما) لهزيمتها في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة أمام أوستابنكو (20 عاما) صاحبة الضربات القوية.

 

وستصبح هاليب المصنفة الأولى عالميا بدلا من الاسبانية جاربين موجوروزا، عند صدور قائمة التصنيف الجديدة الاثنين المقبل، لتصبح بذلك أول رومانية تحقق هذا الانجاز الذي اقتربت من تحقيقه ثلاث مرات في وقت سابق من العام الحالي.

 

وفي مؤتمر صحفي بعد المبارة قالت هاليب: "هذه لحظة عاطفية جدا وأعتقد أنها المرة الأولى التي أبكى فيها داخل الملعب، من الرائع أنني استطيع فعل ذلك فريقي والكل في بلادي يشاهدون، وأود أن أقدم الشكر إلى الجميع، هذا يوم مميز".

 

وارتكبت أوستابنكو 32 خطأ سهلا وفشلت في التصدي لدفاع منافستها الرومانية، وكسرت هاليب إرسال أوستابنكو 4 مرات في الشوط الأول للمباراة.

 

واستبسلت أوستابنكو قليلا في المجموعة الثانية وتقدمت 4-3 لكن هاليب فازت بثلاثة أشواط متتالية لتحسم الفوز الذي ستتذكره طويلا.

وبعد الفوز تلقت هاليب شهادة تقدير من ستيف سايمون الرئيس التنفيذي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات، وميكي لولر المسؤول عن بطولات المحترفات.

 

وستلتقي هاليب في المباراة النهائية الأحد مع التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة 12، أو مع الفرنسية غير المصنفة كارولين جارسيا.

 

وستسعى هاليب للفوز بثاني لقب في خامس مباراة نهائية تخوضها هذا العام.

المزيد من: ANA-News