مواضيع مشابهة

طريقة سحرية لحل الأزمة السورية

غيروا ما بأنفسكم!

اضحى غالبية المجتمع السوري مجتمعا منافقا فاسدا متناقضا مخادعا .

يدعي التدين والأخلاق بينما هو غارق في وحل الرذيلة والكفر .

ولا يمتلك الا الدناءة والخساسة والخزي والعار .

تم تسميم الروح الوطنية الأخلاقية.

فلم يعد هناك سوى المارقون الحاقدون المتنكرون لكل القيم والأعراف.

الذين أتقنوا الخزعبلات والهلوسات والأباطيل والترهات الإباحية الأخلاقية .

(حرام وإجرام لقد أصيب القوم في أخلاقهم فاقمنا عليهم عويلا).

الأزمة كشفت عوراتنا وأزالت الستار عن عقول متعفنة .

لا نعرف سوى بث الكراهية والانتقام والتطرف والعداء والهمجية والتعصب.

تدافع حيواني للوصول إلى المناصب عبر صراعات شرسة كيدية .

ومواجهات دموية تؤدي إلى هاوية سحيقة .

لم نعد ندري من  أين ينبع هذا الحقد الأسود .

المزيد من: ANA-News