مواضيع مشابهة

صمت القبور يخيم على الجالية المسلمة في رومانيا ومؤسساتها .

ربما هو الجوع والعطش في شهر رمضان ,  او الحذر والترقب وانتظار الاشارات ,  او انهم اخذوا على حين غرة . لايهم الاسباب  لان النتيجة واحدة  لقصة بداها  مواطن روماني  أصبح  في غفلة من الزمن رئيسا لرومانيا , ترايان باسيسكو هو  اسم المواطن الذي انتهت صلاحيته (الرئاسية )  وربما يفسد قريبا ,   قرا تحذيرا لمؤسسة مناهضة للسامية فاعجبه وتبناه و طوره ! 
 
 
القرار رقمHotărârea nr. 372/2015 قرر منح ارض قيمتها التقديرية 4 مليون يورو مساحتها 11000 كم مربع  لتخصص لبناء احد اكبر المساجد في اوربا والذي يتصدر مسجد روما حاليا المركز الاول بمساحة مساحته تزيد على 000 30 متر مربع، . وهي مجاورة لقطعة ارض منحت لمؤسسة ماسونية عام 2013 
 
الرئيس الروماني السابق  الذي اكتشف مؤخرا أن الاسلام خطر,  بعد ان زار ولعدة مرات الدول الاسلامية,  واستقدم منها الطلاب والتجار  المسلمين وأعطى  لاردوغان ارضا لبناء المسجد ,  
اليوم لبس قناع  المتعصب لدينه وبات  يخشى من ان يكون هذا المسجد مركزا للمتطرفين , 
 
رغم ان الرئيس اتى من منطقة يتركز فيها المسلمون بنسبة 12% من عدد السكان ( دوبروجا ) 70 الف وفق الاحصائيات الرسمية   واحدة .ورغم ان الجالية المسلمة في بوخارست والتي يبلغ عددها 10 الاف رسميا وبحدود ال 25 الف فعليا  اذا اخذنا الجيل الثاني والمتجنسين  بعين الاعتبار  لم يشهد تاريخها حادثة طائفية واحدة .  فان الرئيس المبجل يعتبر ان الاسلام والمسلمين بعددهم 1.4  مليار مسلم (المسلمون العرب يشكلون نسبة  45% من المسلمين في العالم ) هم  مصدر للإرهاب ؟
 
والسؤال المنطقي للرئيس السابق الذي يمتلك عقلية عسكرية  : 
 
هل يحتاج المتطرفون الى مسجد كبير لكي يتطرفوا وينشطوا؟  
 
رومانيا ليست من البلاد الجاذبة للعمالة العربية والإسلامية 
رومانيا ليست من الدول الجاذبة لرؤوس الاموال العربية 
حتى أن رومانيا ليست من الدول المفضلة للاجئين العرب والمسلمين .
 
المشكلة غير موجودة يا سيد باسيسكو فلا تحاول ايجادها  لانك لن تجد في رومانيا ارضا خصبة لشطحاتك السكرة ؟  
فرومانيا لم تعد تتحمل المزيد من حماقاتك.!  
 

المزيد من: ANA-News