مواضيع مشابهة

قطرات من ماء الفرح

احتفالات الارمن ببوخارست في اليومين الماضيين اعادتني مرغما الى طفولتي في حي السريان – حلب, حيث اعتدنا كل عام على هذه الاحتفالات الجميلة ..كانت حارتنا مليئة بالاحتفالات ولم يكن يمر اسبوع في الصيف الا ونشهد به طبلا وزمرا وعرسا , وكيف لا وقد ضمت الحارة : ام منير ( اكراد ) وام علي (جبلة ) وام مطيع ( وادي العيون ) وام حازم ( الباب ) وام وضاح ( جركسية ) وام مروان ( مسيحية ) ومارديغال ( ارمنية ) وام احمد ( الشيخ بدر ) وام مروان ( حموية) وام يوسف ( طرطوس ) وام ديبو ( حلبية )......الخ . 
هذا التنوع الهائل في الديانات والمذاهب والجغرافيا والقوميات كان يعكس علينا نحن الاطفال فرحة وبهجة وسعة افق ومعرفة وحب وتناغم . اين نحن منه اليوم ؟ 
عيد الرش بالماء ارجعني الى طفولتي لدقائق وحين عدت الى الواقع انهمرت دمعة من الاسى من مقلتي لم يلحظها ممن بجانبي الا انها قطرات من ماء الفرح التي يتقاذفها الشباب.

المزيد من: ANA-News