مواضيع مشابهة

لمصلحة من يتم مهاجمة المعارضين المعتدلين في رومانيا ؟ 1/3

فعلا لقد تعب أبناء الجالية السورية  من المؤسسات التي تدعي تمثيل المعارضة , ويئسوا من قدرتها على توحيد الصفوف ,  أوعلى القيام بنشاطات مؤثرة في المجتمع الروماني ,  وتعبوا من مراجلها الفيسبوكية  , وعدم قيامها باي نشاط ضمن رومانيا. على مبدأ ( اسمع جعجعة ولا أرى طحنا – شكسيبر-)
قيادات مؤسسات الجالية فاشلة :
مشكلة السوريين كانت انهم وثقوا بكلام ووعود (بعض )  قيادات مؤسسة الجالية  , ولكنهم تفاجئوا أنها مجرد وعود خلابية , وحين دنت الحقيقة  هربوا  وسلموا وتركوا الساحة ( بغباء او باتفاق )  لقيادة رابطة المغتربين السوريين الملتزمة مع النظام السوري ,  لتعيد المقر بالقانون, وتقوم بنشاطات إغاثية وإعلامية  ( ندوات – معارض – تظاهرات – لقاءات مع مسؤولين رومان  )  
الامر  الذي جعل المجتمع الروماني ينحاز إلى جانب المؤيدين ونظرياتهم ,  لا لقوتهم وامتلاكهم الحق ,  وانما لضعف المعارضة وتشرذمها  وغيابها وعدم قدرتها على التاثير الإيجابي في أماكن تواجدها . 
ورغم ذلك يدعي ما تبقى من قيادات مؤسسة جالية سورية الحرة أنهم الأصل والأساس ! ,
أصحاب الثورة وممثليها ومستقبلها في رومانيا  , وما يقررونه هو مسار الثورة , لانهم وحدهم يمتلكون الحقيقة , ومانحوا  شهادات الانتماء والتخوين كوكالة حصرية غير قابلة للعزل  ,
ولا يدركون انهم اصبحوا خارج نطاق التغطية ,واضحى جودهم في الساحة نتيجة وليس سببا .
لأن  بقائهم ناتج عن عزم العطالة الذي اكتسبته المؤسسة في فترة سابقة لا يد لهم فيها . 
اما الحقيقة فهم (بعض القيادات ) عاجزون ,عاطلون , فاشلون , إلا في شق الصف , وتسليم المقرات , واستعداء النجاح,  واستبعاد الناشطين ,
والتقاط الصور وهم يحملون الأعلام  في بعض المناسبات التي يجبرون على حضورها او إقامتها . للحديث تتمة /...
 
اعانني الله على الكم الهائل من الشتائم والمسبات والتهم التي سأتلقاها من سفهاء القوم بعد سماعهم - لان أغلبهم لايقرا -  ان هناك مقال يعريهم . 
في المرة السابقة تم تصنيفي كأهم عدو لمؤسسة الجالية وللثورة في رومانيا !  متفوقا بذلك على النظام ومؤيديه .
كلنا امل أن تسقط هذه الآفات والأمراض والعاهات  مع سقوط النظام الذي دمر سوريا بهذه العقليات والتصرفات .
 
 

المزيد من: ANA-News