مواضيع مشابهة

عزيزي القيادي الراكض وراء المناصب .

 

 هل تحب اولادك ؟ 
هل تتمنى لهم مستقبلا افضل ؟
هل تريد ان لا يعانوا نفس المعاناة التي عانيتها ؟
هل تريد ان لا يقعوا بنفس الاخطاء التي وقعت بها ؟
الم تنل حظك من التصفيق وترديد الشعارات الكاذبة ؟
الا تكفي الماسي التي سببتها لهم بصمتك وتخاذلك وخوفك وسلبيتك ؟
اذا كانت اجابتك بنعم لجميع الاسئلة السابقة .. 
فانت تعاني من انفصام الشخصية .
لمعالجة نفسك عليك اتباع النصائح التالية :
انسحب من المراكز القيايدية التي لم تكن يوما كفؤا لها 
ارتك الشباب يبني وطنه ومستقبله بعيدا عن فشللك
عد الى منزلك وعش ذكرياتك الجميلة حين كنت بطلا في التصفيق ولاعبا ماهرا على حبال مصالحك 
و حائزا على المركز الاولى في الشعارات ومتفوقا في المرواغة .
واترك لهم المستقبل الجميل لاتفسده كما افسدت الماضي والحاضر .
 

 

 

 

المزيد من: ANA-News