مواضيع مشابهة

ربما القاك

الأنواء لملاقاتك قاسية، 
أضفت إليها قطرات من رحيق الصبر فلم تلين
موج أخبار في الغربة يصر على إعادتي لصلد الصخور. 
كل ماحولنا يقود إلى المجهول عبر مسالك الخوف وأزقة القلق
ورغم انعدام الرؤيا فلازلت أحاول السير في طريق مجهول
فربما لازلت هناك ؟ وربما القاك !

المزيد من: ANA-News