مواضيع مشابهة

الشمعة تحتضن بكل الحب قاتلها اللهب

هاهو الشتاء يطرق أبواب العمر من جديد
الحنين يكبر ككرة الثلج حين تتدحرج 
خواطري كالأمطار تتساقط كيفما تريد لاكما أريد لها
زهورها تحيا على ضفاف المستنقعات
شوك القلق ينمو في حقول الرغبات المبهمة
كاس المرارة أوشكت على الامتلاء 
الرسام لا يرسم ما يراه بل ما يعرف انه موجود
الكاتب لايؤلف قصصا وإنما يكتب ما يحس به
الوان المدينة المتراقصة تذكرني ببريق السفر
بعيون تغمز وتغلق
بشموع تخبو وتتلألأ 
الشمعة تحتضن بكل الحب قاتلها اللهب 
بوصلتي الداخلية بحاجة إلى اعادة توجيه فهي تشير إلى كافة الاتجاهات
فمن أبواب المجهول إلى عينيك كانت أولى رحلاتي
سيدتي الشمس 
انا زهرة عباد الشمس فلا تغيبي

المزيد من: ANA-News