مواضيع مشابهة

ومضى العمر على دروب المعاناة

زرعت الأمل وسقت دموعي غاباته
وسهرت على رعايته مع ارقي
حكم على الموت في قفص الأحزان 
ولازلت انتظر تنفيذ الحكم
جمعت الأنين في دمي 
فاستحال سكينا مزق أوردتي 
وقنبلة فجرت القلب 
سئمت الانتظار وأنا احمل رايات الاستسلام 
وأدق باب الأمل وضاعت صرخاتي في أنين الوجع السرمدي 
وضلت الروح في سبات الظلام 
تحاول أن ترسم قمر الأمل في سماء داكنة نجومها ذابلة
عشت في زمن الإهانات 
احترق كالشموع لأضيء طريق اللصوص 
تعلمت لغة الموت بدل لغة المجاملة 
تهت في طريق الواقع الذي لا يرحم الرحماء 
رياضة القفز فوق الحقائق لم أمارسها
الزمن اغتصبني 
ومضى العمر على دروب المعاناة 
حتى أتى وقت انهيار الجسد 
وقت النفي إلى العالم الآخر 
قلبي يهوي من الحياة فيتلقفه الموت 
لم اعرف من السعادة إلا حروف أبجديتها 
نجمات الشقاء تنير دروب التعاسة 
لم اعد أجيد الحزن وسئمت من التعبير عنه 
في الفجر وحين تستيقظ الشمس صباحا 
وتسقط ضوئها الخجل على بتلات وردة بيضاء 
ويلمع ريقها الندى 
سأكون هناك بعد أن احترقت رمادا.

المزيد من: ANA-News