مواضيع مشابهة

حليف الكتمان

أسير تائها في مدينة الآمال 
لاجما النفس كاظما الغيظ
أنا حليف الكتمان 
الكتابة تخرج قليلا مما في داخلي 
وحين يهبط شيطان الحزن 
ينبت اليأس من جذوع العمر 
وأسافر في صحراء لا أعرف تخومها
نصف ذابل نصف يائس
الماء كان دخانا بحث عن مكان ليستقر به 
فوجد البحر وكسمكة ظمآنة في الماء
استوطن الملح بيته الجديد

المزيد من: ANA-News