النقاط التي تم طرحها في مقابلة الصحفي مازن رفاعي

  • أول مرة بعد 3 سنوات يتم مهاجمة اليات نقل البترول الدولة الإسلامية .  200 سيارة شاحنة تنقل البترول يوميا  أمام سمع وبصر طيران  التحالف وطيران النظام وطيران الروس.
  • داعش في العراق تختلف تماما عن داعش سوريا  , داعش العراق هي بقايا نظام البعث وقوات صدام تحول البعثيين والعسكريين الى دولة الإسلام لغسل عقول الناس ولسهولة تجنيدهم .
  • داعش سوريا كلهم أجانب من أوروبا 20 الف ومن مختلف الدول الأخرى  , المقاتلون الأجانب يأتون إلى سوريا  ونحن السوريون نهرب منهم , والعالم يديننا نحن الضحايا ويتهمنا بالإرهاب ! 
  • الجيش السوري الديموقراطي ليس جيشا كرديا فهو يضم عرب من قبيلة الشمر وغيرهم ,المشكلة ليست بين الكرد والعرب لان بعض الأكراد ضد الجيش الديموقراطي , هذا الجيش مدعوم من قبل الأمريكان  ولديهم ثقة به وسلحته ودربته وروسيا أيضا اؤكت في دعمه .
  • حل المشكلة في سوريا يبدا من سقوط نظام الأسد اخر الأنظمة الديكتاتورية في العالم 
  • بعدها سيكون هناك فوضى لأننا كمعارضة لا نملك مؤسسات وأحزاب ونحتاح الى تدريب,   حتى يتم توجه سوريا نحو تحقيق الديموقراطية وإعطاء الحريات والحقوق 
  • بعدها يتم بناء الدولة ومؤسساتها وبناء المناطق ولكن الأصعب هو بناء الانسان وخاصة الأطفال الذين ترعرعوا  بالخوف 
  • ويجب معالجة الشرخ في المجتمع السوريس و العوائل السورية,   بكل عائلة سورية معارضة كانت  أو مؤيدة هناك شهيد ,هناك 8 ملايين لاجئ. بنية اقتصادية منهارة .
  • إعادة البناء سيبدا بعد سقوط النظام 
  • كتبت الكتاب " وداعا ياوطن "  ليرى العالم ما يعانيه السوريين وانهم ضحايا هربوا من الموت , ولأبين للقارئ لماذا رحلوا ؟,  الأعلام لا يتكلم عن سبب المشكلة وانما عن نتائجها .
  • الكتاب يجيب عن السؤال ...لماذا ؟  
  • المجموعة هي مجموعة قصص وتقارير صحفية تم نشرها في الصحافة العربية وبعدها فكرت ان أقوم بترجمتها .
  • العودة إلى سوريا هي عودة إلى الجذور رغم إنني مرتاح في رومانيا وأمارس جميع حقوقي وحريتي كما يجب  فهنا لدي حق التعبير والانتخابات , هذه الحقوق شعرت وتملكتها  بها للمرة الأولى هنا في رومانيا ,  في سوريا كان لدينا قوائم للأشخاص الناجحين  بالانتخابات وكان لدينا انتخابات لرئيس واحد ...وبالنتيجة لا يهم راينا أو صوتنا .
  • رومانيا لا تمتلك لاجئين حاليا , من أتى غادر وهاجر كما هعو الحال مع  3 ملايين روماني تركوا من أجل حياة افضل ومعونات اكبر,
  • السوريون لا يريدون البقاء هنا لان رومانيا بلد غير جاذب للاجئين , الا اذا أجبرناهم على البقاء لان رومانيا بلد فقير 
  • لدى سوريا ورومانيا  تاريخ مشترك حين كانا تحت حكم الإمبراطورية الرومانية والعثمانية و ترايان أتى من جنوب رومانيا مع جيش من السوريين وعبر الدانوب .
  •  
  •  http://www.ana-news.ro/2012-01-03-15-50-18/viewvideo/85/mazen-rifai-adevarul-live-cu-mircea-barbu.html
  •  

المزيد من: ANA-News