مواضيع مشابهة

اللاجئون وجها لوجه مع السفارات والمؤسسات في رومانيا

لأول مرة في تاريخ الازمة السورية يتلقي اللاجئين السوريين وجها لوجه مع المسؤولين العرب والرومان
وينقلون لهم معاناتهم في رومانيا , ويعرضون تقصير تلك المؤسسات بحقهم ,
ويطرحون مشاكلهم دون وسيط ولا رقيب 
تم ذلك من خلال ندوة حوارية دعى اليها
النادي الروماني العربي للثقافة والإعلامClubul Romano- Arab de Cultura si Presa  
بالتعاون مع مؤسسة حوار الحضارات تمشوارا

Institutul Intercultural Timisoara

واستضافها مشكورا مطعم ناصر 3 Naser
وشارك بها السفير الاردني في رومانيا وغير المقيم في بلغاريا " صقر ملكاوي"  ,
بالإضافة إلى ممثلي خمسة مؤسسات رومانية تعنى بشؤون اللاجئين والمهاجرين  وتقدم لهم المساعدات , وتعمل على إدماجهم ضمن مشاريع الاتحاد الأوربي ووزارة الداخلية الرومانية
وحشد كبير من الأخوة اللاجئين  .
وقد قام ممثلي المؤسسات الرومانية بعرض مشاريعهم والخدمات التي يقدمونها للاجئين والمهاجرين وبينوا كيفية الحصول على المساعدات المالية التي تصرف عن طريقهم , كمساعدات السكن وسكن الأطفال وتعليم اللغة والمهن وتعديل الشهادات والمساعدات القانونية ودفع اجأر المنزل وتوزيع بعض المواد الغذائية وغيرها 
السفير الأردني بدوره تحدث عن المساعدات التي تقدمها بلده لملايين اللاجئين السوريين , والمشاكل التي تعترض دولة الأردن نتيجة تدفق هذا  العدد الهائل من السوريين .
الإعلامي الفلسطيني ووسيط ثقافي معتمد  "احمد جابر"  الناطق باسم النادي الروماني العربي للثقافة والإعلام عرض نشاطات النادي الإنسانية خلال الأعوام الماضية وتبنيه لخطة عمل لمساعدة السوريين في رومانيا .
بدوره عرض الصحفي السوري ووسيط ثقافي معتمد  "مازن رفاعي" نائب الرئيس  مسؤول الشؤون السورية , النشاطات الإعلامية والثقافية والإغاثية التي تمت خلال الفترة الماضية بهذا الخصوص. وعرض ممثل احد الاحزاب الرومانية عن رغبة الحزب في القطاع 3 بتقديم المساعدات للمحتاجين .  
بعد ذلك بدأت أسئلة ومداخلات اللاجئين حيث ناقشوا مشاكلهم وهمومهم وتركزت الأسئلة التي وجهها اللاجئين الى المؤسسات المعنية حول :
زيادة المخصصات الإعلانية للاجئين. 
إعفاء اللاجئين من رسوم التامين الصحي .
الطلب من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي في رومانيا أن يكون فعالا في موضوع دعم ومساعدة اللاجئين السوريين كما فعلت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة وسفارة المملكة العربية السعودية.
الطلب من السلطات الرومانية  المساعدة والتسهيلات في موضوع منح الفيز للم الشمل للعائلات.
إعفاء اللاجئين من شرط الحصول على وثائق مصدقة من سوريا لتعذر ذلك عمليا وخاصة بالنسبة لوثائق الدارسة .
طلب السفارات العربية من رعاياها منح فرص عمل للاجئين السوريين في رومانيا .
تزويد اللاجئين والمهاجريين  بالمعلومات دوريا حول حقوقهم وواجباتهم .
الاهتمام بالأطفال وتنشئتهم ومساعدتهم على تعلم اللغة والانتساب للمدارس.
وقد تعهد السفير الأردني بنقل كل هذه المطالب لمجلس السفراء العرب وللخارجية الرومانية .
كما تعهد مسؤولي المؤسسات بان يتم طرح هذه الصعوبات والاقتراحات على المسؤولين الرومان .
واختتمت الندوة بالتقاط الصور التذكارية للمشاركين. 
 

المزيد من: ANA-News