رومانيا هي الأولى من بين دول الاتحاد الأوروبي التي لا يستفيد مواطنيها من الإجازة

تقارير وتحاليل
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

في رومانيا، وصلت نسبة السكان الذين لم يسافروا لقضاء الإجازة إلى 76٪ في عام 2016، الأمر الذي يضعها في المرتبة الأولى بين دول الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد، وفقاً لتقرير يوروستات. وكذلك فإن أكثر من 55٪ من المواطنين الرومانيين لم يسافروا لأسباب مالية.

ويبين التقرير أن البرتغال تأتي بعد رومانيا مباشرة بنسبة 74.4٪ من السكان الذين لم يسافروا في عام 2016 تليهما بلغاريا بنسبة 70.2٪ واليونان بنسبة 64.4٪.

ويظهر تقرير يوروستات أن نسبة 76٪ من الرومانيين لم يسافروا في عام 2016 وأن ما يقرب نسبة الـ 55.3٪ منهم أرجعوا ذلك لأسباب مادية، ونسبة 12.8٪ لأسباب صحية، ونسبة 4.9٪ لم يشعروا بوجود حافز يدعونهم للسفر. وقد صرح ما نسبة 8.9٪ من المواطنين أن أسباب اختيار عدم السفر في عام 2016 تعود لوجود التزامات عائلية لديهم، وأن نسبة 13.1٪ كانوا يدرسون أو يعملون، وأشار 4.9٪ منهم لأسباب أخرى.

ووفقاً ليوروستات، في عام 2016، نسبة 62٪ من سكان الاتحاد الأوروبي (الذين تصل أعمارهم إلى 15 سنة وما فوق) قاموا برحلة سياحية واحدة على الأقل لأغراض شخصية. والنصف (50٪) قاموا بالسفر السياحي الداخلي لمرة واحدة على الأقل، وأقاموا ليلة واحدة على الأقل في عام 2016، وقام ما يقرب من الثلث (32٪) برحلة خارجية واحدة على الأقل.

وعزا حوالي 48٪ من الأوروبيين الذين لم يقوموا بأية رحلة سفر في عام 2016 إلى أن هذا يرجع إلى أسباب مالية.

وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي، ذكر ما نسبته 20٪ من غير السياح أن المشاكل الصحية هي إحدى العوامل التي تؤثر على عدم السفر، في حين كشف ما يزيد عن نسبة 20٪ عن عدم رغبتهم في السفر. وأسباب أخرى جعلت ما نسبته 16٪ من المستطلعين لم يقوموا بالسياحة هي التزامات العمل أو الدراسة، في حين قال 13٪ أن ذلك يعود إلى الالتزامات العائلية.

واعتبرت الجوانب المالية العقبة الرئيسية لدى جميع الفئات العمرية باستثناء من هم فوق 65 عاماً، حيث كانت الأسباب الصحية هي العائق الأكبر في كثير من الأحيان.

                        (المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس