رجال أعمال رومانيون يتباحثون سبل إنعاش حجم المبادلات بالجزائر

أخبار وتقارير اقتصادية
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

يبحث رجال الإعمال الجزائريون مع نظرا ئهم  من رومانيا، على مدى يومين، سبل وسائل بعث الشراكة بين مؤسسات البلدين سيما في قطاعات الصناعة، السياحة والتكوين، بالإضافة إلى إنعاش حجم المبادلات المقدرة حاليا بـ 500 مليون دولار ورفعها إلى مليار دولار.  

قال نائب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، رياض عمور، «إننا نستقبل اليوم وفدا رومانيا متكون من مجموعة من الشركات مختصين في مجال الصناعة والسياحة والتكوين، وكل الشركات الجزائرية سوف تتصل بالشركة الرومانية التي تتناسب معها من ناحية  تبادل الخبرات والتجارب وهذا هو هدف الحكومة من أجل بناء شراكة قوية من خلال البحث عن الخبرة وتحويل التكنولوجيات إلى الجزائر.

قال المتحدث ذاته إن رجال الأعمال الجزائريين سيبحثون مع نظائرهم من رومانيا على مدي يومين، من زيارتهم رفقت وزير الخارجي الروماني تيودور ميليشكانو، أمس،  بدعوة رسمية من وزير الخارجية الجزائرية عبد القادر مساهل،أن استغلال الفرص الاستثمارية بالجزائر يمكن أن يصل إلى مليار دولار بدل 500 مليون دولار ،و يعتبر هذا الرقم ضعيفا مقارنة مع عمق العلاقات بين البلدين ، معتبرا ،نائب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة ،أن التحويل التكنولوجي إلى الجزائر و الاستفادة من التجربة الأجنبية لتحقيق التنمية الاقتصادية هدف  الحكومة الجزائرية الرئيس من اللقاءات الثنائية مع البلدان ذات الاقتصاد المربح.   ومن جهته، أكد وزير الشؤون الخارجية الروماني تيودور  ميليشكانو أن الجزائر تعتبر»أولوية وشريك مفضل» في شمال افريقيا موضحا أنها بلد يتمتع بإمكانيات اقتصادية «كبيرة» وسيعرف تطورا «مضطردا» في المستقبل. سبق وأن عبر العديد من رجال المال والأعمال الرومانيين في مناسبات سابقة عن اهتمامهم بالسوق الجزائرية التي يرون فيها سوقا واعدة نظرا لموقعها الجغرافي الاستراتيجي في البحر الأبيض المتوسط و في شمال إفريقيا ـمؤكدين أن الجزائر تتوفر على إمكانيات هائلة يمكن استغلالها بنسج شراكة قوية ومستدامة بعدما ظلت رومانيا بعيدة عن السوق الجزائرية بعد ألازمة الاقتصادية التي ضربتها وعصفت باقتصادها مدة 13 سنة . يتجسد هذا الاهتمام بالسوق الجزائرية في زيارات رجال الأعمال الرومانيين المستمرة للجزائر التي تستقبل سنويا حوالي 15 متعاملا اقتصاديا رومانيا للبحث عن أرضية شراكة دائمة ومربحة للطرفين في مختلف المجالات خاصة في الميادين التي تحظى بالأولوية كقطاع البناء، الأشغال العمومية، العتاد الصناعي، البناء الحديدي، الخدمات، الطاقة والفلاحة.