تقرير نشاط وزارة الخارجية بعد 6 أشهر من ولاية تيودور ميليشكانو

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قدم وزير الخارجية الرومانية تيودور ميليشكانو، الثلاثاء 7/8/2018 تقرير نشاط وزارة الخارجية عن الأشهر الستة من توليه رئاسة الوزارة. وركز الوزير في هذا السياق على جهود الدبلوماسية الرومانية التي سمحت خلال هذه الفترة برفع مستوى دور رومانيا كدولة عضو في الاتحاد الأوروبي وكحليف في الناتو. وقال “واحدة من الأولويات الرئيسية لرومانيا تحسين موقع رومانيا ضمن حلف الناتو وضمن الاتحاد الأوروبي”، وأشار إلى أن العلاقة المتميزة مع الولايات المتحدة ستبقى ركيزة للسياسة الخارجية الرومانية، وأن رومانيا مستعدة لضمان رئاسة ناجحة في مجلس الاتحاد الأوروبي.

وأشار ميليشكانو في هذا الصدد، إلى الإنجازات التي حققتها رومانيا في قمة حلف شمال الأطلسي الأخيرة، مع التركيز على أن رومانيا مستعدة لاستضافة وحدة قيادة عسكرية، وعلى الاجتماع الخاص بأن البحر الأسود والذي حضره حلفاء الناتو والدول الشريكة.

وفي اشارة تولي رومانيا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي اعتبارا من 1 كانون الثاني وحتى 30 حزيران 2019، أشار وزير الخارجية الرومانية إلى أن هذه الولاية هي “واحدة من العناصر الأكثر أهمية التي ساهمت في رفع مستوى رومانيا داخل الاتحاد الأوروبي. من خلال دورنا سنحاول تعزيز أهمية التقارب والتماسك داخل الاتحاد الأوروبي كمبادئ أساسية لتطوير المشروع الأوروبي. ونحن، لدينا في هذه المناسبة الفرصة لإعادة رسم مستقبل الاتحاد الأوروبي”، وذلك في سياق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وكذلك في إطار أحداث هامة ستجري خلال ولاية رومانيا: التفاوض على الإطار المالي المتعدد السنوات 2021-2027، وقمة سيبيو في يوم أوروبا وانتخابات البرلمان الأوروبي.

وأضاف ميليشكانو “إحدى أهم مهامنا خلال رئاستنا هي المساهمة في تحقيق توافق في الآراء على مستوى الاتحاد الأوروبي في مختلف الموضوعات والملفات التي ستكون موضوع نقاشاتنا”.

كما أشار تيودور ميليشكانو إلى أن رومانيا سوف تستضيف هذا العام قمة مبادرة البحار الثلاثة، حيث قال “ستنظم رومانيا بهذه المناسبة ولأول مرة منتدى أعمال يركز على مشاريع ملموسة من الربط البيني بين الدول المشاركة في هذه المبادرة”.

وفي هذا السياق، أشار الوزير إلى أن بخارست ستستقبل تسعة رؤساء دول من أصل 12 دولة هي جزء من المبادرة، وممثلين عن دول البلقان الغربي، وممثلين رفيعي المستوى من البنك الدولي، ورئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر.

المصدر: (موقع كاليا يوروبيانا