نشر الصحافة الألمانية لأخبار خاطئة بشأن العيد الوطني الروماني

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

نشرت وزارة الخارجية الرومانية على موقعها الرسمي بياناً صحفياً بشأن النشر من قبل وكالة الأنباء الألمانية (DPA) خبراً لا يحترم الحقيقة التاريخية بشأن وحدة رومانيا الكبرى ونورد فيما يلي نص البيان:

“أخذت وزارة الخارجية الرومانية علماً، ومع الأسف، بمقال صحفي نشرته وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) – (DPA) والتي نشرته أيضاً التلفزيون الألماني ZDF بشأن احتفال رومانيا بمرور مائة عام على الوحدة العظمى، حيث لا يعكس الخبر المذكور الحقيقة التاريخية، وهي إظهار إرادة  ترانسيلفانيا بالوحدة مع رومانيا.

وعلاوة على النية المغرضة السيئة التي تظهر من عنوان المقالة، فإن الأدلة المقدمة تشير إلى عدم معرفة التاريخ وإلى الجهل المتعمد للحقائق التاريخية. حيث قرر في 1 كانون الأول من عام 1918 100.000 شخصاً من ترانسيلفانيا الوحدة مع رومانيا، وذلك بمشاركة جميع الأحزاب السياسية الموجودة آنذاك، وجميع الأديان وجميع الطبقات الاجتماعية.

وقد تم التوقيع على الوثيقة المعتمدة في مدينة ألبا يوليا والتي تم تبنيها بقرار من الجمعية الوطنية لمدينة ألبا يوليا، من قبل ممثلي الأقلية الألمانية في ترانسيلفانيا وبوكوفينا أولاً.

إن الأخطاء الخطيرة الواردة في المقالة المذكورة والتي وردت إما جهلاً أو بسوء نية، تمس بالحقيقة التاريخية وبأحكام معاهدات السلام في فرساي (1919) وتريانون (1920)، وإن أية محاولة لتقديم حقائق مقطوعة من سياقها أو مجزأة أو مشوهة تشكل فعلاً يتعارض مع المبادئ الأساسية لمهمة الصحافة وهي التقديم معلومات نزيهة وموضوعية للجمهور.

وقامت وزارة الخارجية في هذا الصدد، من خلال السفارة الرومانية في برلين، بمبادرة أمام مكتب التحرير في وكالة الأنباء الألمانية والتلفزيون العام الألماني لتوفير التوضيحات اللازمة وتصحيح المقالة المنشورة.