من الذي ينبغي أن يمثل رومانيا في المجلس الأوروبي

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قال وزير الخارجية تيودور ميليشكانو بتاريخ 6/1/2019 إنه يمكن أن يذهب إلى المجلس الأوروبي كل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، مضيفاً أن مشاركة كلاوس يوهانيس تبدو وكأنها لا نمطية، لأنه ليس هناك سوى اثنين أو ثلاثة من رؤساء الدول في الاتحاد الأوروبي الذين يأتون لحضور الاجتماعات.

وقال تيودور ميليشكانو رداً على سؤال وجه إليه مساء الاحد 6/01/2019 على قناة ديجي 24، حول من الذي ينبغي أن يمثل رومانيا في المجلس الأوروبي: ” الرد التقني هو الجواب الوارد في اثنين من القرارات الصادرة عن المحكمة الدستورية في زمن رئاسة الرئيس ترايان باسيسكو، وفقاً لهما فإن الذي يذهب للمجلس الأوروبي هو الرئيس الروماني. وفي حال وجود مشاكل اقتصادية ومالية يمكن أن يذهب رئيس الوزراء. لكن في كلا الحالتين، يجب أن يكون هناك تفويض من البرلمان عندما يخلص المجلس إلى مقترحات أو مواقف جديدة تتعلق بالسياسة الخارجية لرومانيا “.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان الرئيس يحضر هذه الاجتماعات، أجاب وزير الخارجية: “نعم ، بالتأكيد. إنه قرار من المحكمة الدستورية العليا. وهذا وضع غير نمطي، لأنه على مستوى الاتحاد الأوروبي الحالي هناك رئيسان أو ثلاثة رؤساء دول يجيئون إلى المجلس الأوروبي. والباقي جميعهم رؤساء وزراء.

ويجب احترام قرار المحكمة الدستورية، لكننا سنحتاج لمعرفة كيف تتطور الأمور. والمؤسسة التي تعمل بشكل حقيقي على إشراك رومانيا في السياسة الخارجية هي البرلمان الروماني حيث يتم تبني المقترحات واتجاهات عمل رومانيا في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي بشكل مشروع “من خلال تقديم البرنامج الحكومي”.

وأضاف ميليشكانو: فيما يتعلق بالتوتر بين الرئيس والحكومة، في سياق رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي، إن أولويات رومانيا قد تم اعتمادها من قبل البرلمان ويجب على جميع المؤسسات احترام قرارات البرلمان.

وأوضح ميليشكانو : “في المفاوضات الماضية والمشاورات السياسية التي جرت العام الماضي، تقدم رئيس مجلس الشيوخ كالين بوبيسكو تاريشيانو باقتراح بشأن قبول تعليق النزاعات في السياسة الداخلية خلال الرئاسة، بحيث لا تصبح موضوعات وجود رومانيا بصفتها رئيساً لمجلس الاتحاد الأوروبي. ومن هذا المنطلق ، هناك شرعية واضحة لكل ما تعنيه أولويات رومانيا خلال الرئاسة، والتي اعتمدها بالفعل البرلمان الروماني. ويجب على جميع مؤسسات الدولة الامتثال لقرارات البرلمان الروماني. هذا أمر واضح للغاية حول فصل السلطات في الدولة. وكل ما يجري باستمرار يعتمد على كيفية عمل الجهاز كله. وبالطبع يمكن أن يذهب الرئيس أيضاً ، ويمكن أن يذهب رئيس الوزراء أيضاً، ولكن في النهاية الصلاحيات يتم وضعها من قبل وزارة الخارجية “.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان يجب أن يكون لرئيس الدولة تفويض من البرلمان ، قال وزير الخارجية: “إذا كانت هناك تغييرات، فإنه بالطبع يجب أن يكون لديه الشرعية التي يعطيها له البرلمان”.

وقال الرئيس كلاوس يوهانيس في اجتماع غير رسمي مع الصحافة في نهاية العام الماضي، أنه في رأيه، لن يكون هناك أي نوع من السلام مع الحكومة وأنه سيتعاون مع السلطة التنفيذية فقط حول القضايا الأوروبية. وقال رئيس الدولة إنه لن يدع رئيسة الوزراء فيوريكا دانشيلا تحضر اجتماعات المجلس الأوروبي.

وفي وقت لاحق ، قالت فيوريكا دانشيلا إنه سيكون من الطبيعي بالنسبة لرومانيا أن تتولى رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي لتكون الشخص الذي يمثل البلد في جلسات المجلس الأوروبي من أجل التفاوض بشكل أفضل للبلاد.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان رئيس الدولة سيحاول تولي رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي، قالت فيوريكا دانشيلا إنه سيكون غير طبيعي لأن رئاسة الوزراء تعود لرئيس الوزراء والحكومة. وعلاوة على ذلك ، قالت إنه سيكون من المفيد على الأقل في هذا الوقت أن يحضر رئيس السلطة التنفيذية اجتماعات المجلس الأوروبي.

 (المصدر: وكالة الأنباء أجير برس