نائب رئيس المفوضية الأوروبية يدعو رومانيا إلى احترام الديمقراطية وسيادة القانون

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

جدد فرانس تيمرمانز، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، دعواته إلى رومانيا لاحترام الديمقراطية وسيادة القانون بعد أن دفعت حكومتها بإصلاحات مثيرة للجدل تتعلق بالقضاء.

وأدلى تيمرمانز بهذه التصريحات في بوخارست بالجامعة الوطنية للدراسات السياسية والإدارة العامة ، التي منحته درجة الدكتوراه الفخرية.

وقال: “إذا تعرضت سيادة القانون للتهديد وإذا تم تقييد وسائل الإعلام فيما يتعلق بحرية إعداد التقارير وإذا تم إعادة تفسير الديمقراطية على أنها (الفائز يأخذ كل شيء)، فإن الفساد بالتالي يزداد بشكل تلقائي”.

وفي الأشهر القلائل الماضية، انتقدت المفوضية الأوروبية رومانيا، التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي بسبب تراجعها عن التزاماتها فيما يتعلق بدعم استقلال القضاء ومعالجة الفساد”.

وكان تيمرمانز يخطط لمناقشة مكافحة الفساد مع رئيسة الوزراء فيوريسا دانسيلا، وقال إنه “لم يحدث تقدم” في رومانيا.

ومن المقرر أن يعقد اليوم محادثات غير رسيمة مع وزراء من الاتحاد الأوروبي معنيين بالشؤون الأوروبية.

وصدر مرسوم الشهر الماضي من قبل مجلس وزراء دانسيلا، غيّر إجراءات تعيين القضاة.

كما أنه يحد من سلطة المدعي العام الذي عارض الإصلاح القضائي، الذي دفعت به الحكومة على الرغم من انتقادات الاتحاد الأوروبي.

وتعرضت الإصلاحات لانتقادات حادة لأنها تضعف هيئة مكافحة الفساد في البلاد التي قادت حملة واسعة ضد المسؤولين الفاسدين.