رئيس رومانيا يطلب من السلطات المختصة اتخاذ إجراءات حازمة لمعاقبة المظاهر المعادية للسامية

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

يعرب رئيس رومانيا السيد كلاوس يوهانيس عن قلقه من حقيقة أنه قد تمت في رومانيا مؤخرًا سلسلة من الإجراءات الاستفزازية ومظاهر ذات طابع معاد للسامية، مما يؤثر على أمن المواطنين الرومانيين والتراث الثقافي، فضلاً عن القيم والمبادئ التي التزمت بها الدولة الرومانية.

يطلب رئيس رومانيا من السلطات المختصة التصرف بحزم لحل حالات انتهاك التشريعات في هذا المجال من خلال تحديد ومعاقبة مرتكبي الأعمال والمظاهر المعادية للسامية.

لقد كانت رومانيا نموذجًا ناجحًا على المستوى الإقليمي في الحفاظ على ذاكرة الهولوكوست، والحفاظ على الماضي، ومكافحة معاداة السامية، وظاهرة النفي، وكراهية الأجانب، والكراهية، والعنصرية، والشعبية، وإحباط خطاب الكراهية. يرى الرئيس كلاوس يوهانيس أنه يجب علينا ألا نسمح لتظليل تقدم رومانيا من خلال الأعمال التي يتم من خلالها تعميم الرموز الفاشية وكره الأجانب، مع تأكيد الأفكار ذات المحتوى التمييزي الواضح أو افتراض الأيديولوجية النازية أو تدنيس المقابر اليهودية أو التخريب على مباني الجالية اليهودية التراثية.

يدين رئيس رومانيا هذه الأعمال والمظاهر المعادية للسامية التي تحرض على الكراهية والعنف ضد اليهود ولا تزال مؤيدًا قويًا للقيم الأوروبية. إن التسامح واحترام حقوق الإنسان والتضامن وتكريم ضحايا المحرقة والالتزام بالمبادئ الديمقراطية وسيادة القانون هي الحلول الفعالة لتصدي موجة معاداة السامية والتعديلية التي تهدد أوروبا. كما يذكر الرئيس كلاوس يوهانيس أن رومانيا تولي أهمية كبيرة للدفاع عن هذه القيم، وهو هدف يمثل جزءًا من أولويات الرئاسة الرومانية في مجلس الاتحاد الأوروبي.

يعتبر رئيس رومانيا أن ضمان أمن جميع المواطنين الرومانيين وحماية التراث الثقافي الوطني هو أساس السلام الاجتماعي. يجب أن يبقى احترام الإطار القانوني الحالي لمكافحة معاداة السامية وتشجيع تعليم المحرقة وتعزيز القيم والمبادئ الأوروبية أولوية بالنسبة للدولة الرومانية.

(المصدر: الموقع الإلكتروني للرئاسة الرومانية presidency.ro