تحذير للحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قال سيرجي ستانيشيف رئيس حزب الاشتراكيين الأوروبيين إن حزب الاشتراكيين الأوروبيين PSE سوف يدرس تجميد علاقاته مع الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD لغاية مناقشة وضعه كعضو في حزب الاشتراكيين الأوروبيين PSE في حزيران، وما لم توضح الحكومة التزامها بدولة القانون وفيما إذا كات لا تتبع توصيات المفوضية الأوروبية.

قال سيرجي ستانيشيف في اجتماع الاشتراكيين الأوروبيين يوم الأربعاء: “خلال اجتماع PSE حزب الاشتراكيين الأوروبيين ، أعاد الرئيس سيرجي ستانيشيف أن حزب الاشتراكيين الأوروبيين PSE لا يزال لديه مخاوف بشأن دولة القانون في رومانيا. وأبلغ رؤساء الوزراء والمفوضين وقادة الأحزاب أنه إلى أن توضح الحكومة الرومانية التزامها بدولة القانون وأن لا تتبع توصيات المفوضية الأوروبية ، ستنظر قيادة حزب الاشتراكيين الأوروبيين في تجميد العلاقات مع الحزب الاجتماعي الديمقراطي لحين إجراء مناقشة رسمية في الاجتماع القادم لقيادة حزب الاشتراكيين الأوروبيين في حزيران ، حيث ستتم مناقشة عضوية الحزب الاجتماعي الديمقراطي. واختتم بقوله إنه ، حتى ذلك الحين ، لن يتم تنظيم أي حدث لحزب الاشتراكيين الأوروبيين إلى جانب الحزب الاجتماعي الديمقراطي “.

وحضر اجتماع حزب الاشتراكيين الأوروبيين PSE يوم الأربعاء 10/4/2019 كل من فيديريكا موغريني ، الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمان، بالإضافة إلى الاشتراكيين الأوروبيين الآخرين.

وتأتي تصريحات ستانيشيف بعد أن حذر فرانس تيمرمانس، مرشح حزب الاشتراكيين الأوروبيين، لرئاسة للجماعة الأوروبية، يوم الجمعة الماضي من أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي في رومانيا يواجه خطر الاستبعاد من حزب الاشتراكيين الأوروبيين PSE بسبب دولة القانون.

   (المصدر: موقع وكالة ميديا فاكس للأنباء