نتائج التصويت على مقعد غير دائم في مجلس الأمن

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

لاحظ رئيس رومانيا، السيد كلاوس يوهانيس، مع الأسف، أن رومانيا لم تنجح في انتخابات شغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2020-2021، وذلك بعد التصويت الذي جرى يوم الجمعة الماضي بتاريخ 7 حزيران 2019، في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
على الرغم من جهود الدبلوماسية الرومانية (التي تمكنت من الحصول على عدد كبير من التزامات الدعم من قبل الدول الأعضاء) أدت سلسلة من التصريحات السياسية (غير الدبلوماسية وغير المسؤولة والمضرة بنتائج عكسية التي هي على عكس مواقف السياسة الخارجية التقليدية للدولة الرومانية والتي قام بها بعض الممثلين رفيعي المستوى للسلطات الرومانية والتي اتخذ رئيس رومانيا مواقفاً حازمةً في لحظات حدوثها) إلى إلغاء الدعم الذي عبرت عنه بعض الدول الشريكة سابقاً وإلى إحجام ترشيح رومانيا. وتمت مقاطعة الجهود الدبلوماسية الرومانية مما خلق انطباعاً خاطئاً في جوهره بعدم القدرة على التنبؤ في رومانيا بشأن ملفات السياسة الخارجية المهمة والحساسة والمعقدة.
لاحظ الرئيس كلاوس يوهانيس أن هذه النتيجة غير المرحب بها قد حدثت على الرغم من الجهود الطويلة والكبيرة التي بذلها فريق وزارة الخارجية، المؤلف من دبلوماسيين وخبراء إلى جانب البعثات الدبلوماسية لرومانيا، ومن بينها البعثة الدائمة لنيويورك طوال مدة حملة الترويج للترشيح وخاصة في السنوات الأخيرة. ويقدر رئيس رومانيا كل الجهود التي بذلتها الدبلوماسية الرومانية.
وأيد الرئيس كلاوس يوهانيس طوال هذه الحملة – الموضوعة تحت شعار ضرورة تعزيز السلام والعدالة والتنمية المستدامة – بثبات وحزم هذا الهدف الرئيسي للسياسة الخارجية الرومانية وشارك بنشاط في نهج الدبلوماسية لتحقيق هذه الغاية. وتم إرسال محاولات مكتوبة عديدة للنظراء الأجانب، وهذه الأولوية مذكورة أيضاً في الخطب العلنية لرئيس الدولة في الداخل والخارج، بما في ذلك الجلسات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكذلك في جميع التفاعلات على المستوى العالي والثنائي والمتعدد الأطراف، مع النظراء والشركاء الأجانب. وفي الوقت نفسه دعمت الإدارة الرئاسية وتعاونت بشكل وثيق مع وزارة الخارجية من أجل التطوير الجيد لحملة الترويج.
ينتهز رئيس رومانيا هذه الفرصة للتأكيد من جديد على التزام رومانيا بالدبلوماسية المتعددة الأطراف وبالمبادئ والقيم المكرسة في ميثاق الأمم المتحدة.
وشكر الرئيس كلاوس يوهانيس بهذه الطريقة لجميع الدول الشريكة التي أعطت ثقتها وتصويتها لرومانيا ويهنئ إستونيا – مرشحة مجموعة أوروبا الشرقية – على نجاح واحتراف الفريق الذي قاد هذا الجهد.
ستواصل رومانيا حشد خبراتها ومواردها في خدمة المنظمة وستعمل من أجل رفاهية جميع الأمم وكذلك من أجل السلام والأمن الدوليين. تلتزم رومانيا بالعمل مع جميع الدول الأعضاء لزيادة فعالية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والذي يوجه المجتمع العالمي نحو السلام والعدالة والتنمية.
وقد كانت عضوية الأمم المتحدة التزام نشط وصادق لرومانيا على مدار الـ 64 عاما من عضويتها، وما زالت المنظمة تشكل منبراً قيماً للمفاوضات المتعددة الأطراف للدبلوماسية الرومانية.

(المصدر: الموقع الإلكتروني للرئاسة الرومانية