السيسي يختتم جولته الأوروبية في رومانيا

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

اختتم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي جولته الأوروبية بزيارة لجمهورية رومانيا استقبله في مستهلها الرئيس كلاوس يوهانيس،

وذلك في مقر قصر كوتروتشين الرئاسي.

وركزت مباحثات الرئيسين حول العلاقات الثنائية بين البلدين لا سيما الجانب الاقتصادي والمشاريع المشتركة بينهما، ك

ما ناقش الرئيسان عددا من الملفات الإقليمية والدولية، كعملية السلام في الشرق الأوسط والأزمات المتفاقمة في كل من سوريا وليبيا واليمن وتداعياتها على أمن منطقة المتوسط.

وتناول الطرفان أهمية الحفاظ على وحدة هذه الدول وسلامة أراضيها، بما يلبي طموح شعوبها في التمتع بحياة آمنة ومستقرة، كما أشاد الرئيس الروماني بالجهود المصرية للتوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط. واتفق الرئيسان على تكثيف جهودهما لتعزيز التعاون بين الاتحاد الأفريقي والأوروبي خاصة مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، ورومانيا للاتحاد الأوروبي، والعمل على الارتقاء بعلاقات الصداقة والتعاون. أعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي عن خالص شكره وتقديره لموقف نظيره الروماني كلاوس يوهانيس الواضح والحازم من قضية القدس، الذي يأتي متسقا مع موقف رومانياالتاريخي من القضية الفلسطينية وعملية السلام والقائم على حل الدولتين وعلى أساس الشرعية والمرجعية الدولية.   وقدّم السيسي تحيته للرئيس الروماني على الدور المهم الذي اضطلعت به بلاده، في أثناء رئاستها الحاليةللاتحاد الأوروبي على مدار الأشهر الستة الأخيرة، معربا عن أمله في أنّ يستمر هذا الدور الفاعل والمتوازن داخل الاتحاد في تحقيق مصالح دول الجوار من بينها مصر.   وأوضح الرئيس أنّ مصر تتطلع باعتبارها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، للاستمرار في التواصل مع رومانياكدولة عضو في الترويكا "الاتحاد الأوروبي" في الفترة المقبلة، تعزيزا لمختلف أوجه الشراكة القائمة بين القارتين الأفريقية والأوروبية.   وقال السيسي: "استأثرت قضية مكافحة الإرهاب بجزء مهم من النقاش تبادلنا خلاله الرؤى بشأن سبل تعزيز التعاون المشترك والتنسيق الأمني في مواجهة خطر الإرهاب، وأكدنا أهمية تضافر الجهود الدولية في التصدي له والقضاء عليه من جذوره، كما عرضت الرؤية المصرية بشأن ضرورة وضع استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب للتعامل مع جميع جوانب الظاهرة، بما في ذلك التصدي لأشكال الدعم والمساندة للجماعات والمنظمات الإرهابيةوالمتطرفة".   وجدد الرئيس شكره لنظيره الروماني على دعوته الكريمة له لزيارة بوخارست، مؤكدا اعتزازه بأواصر العلاقات والروابط الوطيدة بين مصر ورومانيا حكومة وشعبا، وتطلعه لمواصلة تطويرها والارتقاء بها خلال الفترة المقبلة لما في صالح البلدين.