"3 مكالمات" تقيل قائد الشرطة في رومانيا

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

أقيل قائد الشرطة في رومانيا من منصبه بعد مقتل فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً كانت اتصلت 3 مرّات للإبلاغ عن اختطافها. 

وقال وزير الداخلية نيكولاي موجا، الجمعة: "دعوت إلى إقالة قائد الشرطة، لأن هناك إجراءات صارمة مطلوبة".

وكانت الفتاة التي عُرّف عنها باسم "ألكسندرا" تعرضت للخطف، مساء الأربعاء، على يد سائق استقلت سيارته أثناء توجهها إلى منزلها في دوبروسلوفيني جنوبي البلاد، وفق الشرطة.  

ونجحت، صباح الخميس، في الاتصال برقم الطوارئ 112 ثلاث مرّات وتقديم أدلة للشرطة حول المكان الذي كانت محتجزة فيه.

وكان قائد الشرطة يوان بودا أبلغ الصحفيين بأنَّ الفتاة صرخت عبر الهاتف: "إنه قادم، إنه قادم" قبل أن تنقطع المكالمة.  

وصرّح أقارب ألكسندرا بأنَّ الشرطة لم تتعامل مع هذا الإنذار على محمل الجد، ولم تستجب إلا بعد فوات الأوان.  

وداهمت الشرطة 3 مبانٍ قبل أن تجد أخيراً المنزل الذي كانت الفتاة محتجزة فيه بعد أكثر من 12 ساعة من مكالماتها الهاتفية، بعدها طلبت الشرطة أمر تفتيش، وهو إجراء غير مطلوب في حالات الطوارئ، وانتظرت حتى الفجر لدخول المنزل بعد 19 ساعة من آخر مكالمة أجرتها ألكسندرا.  

وأوضحت الشرطة أنَّ عناصرها عثروا على "بقايا بشرية" يجري تحليلها فضلاً عن المجوهرات التي كانت تضعها الفتاة.  

وأشارت وسائل إعلامية، السبت، إلى أنَّ مشتبها به يبلغ 65 عاماً ما زال موقوفاً للاستجواب، وهو كان موجوداً في المبنى لدى مداهمة الشرطة.  

وقال الرئيس كلاوس يوانيس: "استقالة كل من أساء التعامل في هذه القضية التي كانت لها عواقب وخيمة كهذه أمر إلزامي".  

وأقرت الشرطة بأن مراهقة ثانية أبلغ والداها عن فقدانها في المنطقة عينها قبل 3 أشهر، قد تكون قُتلت على يد الشخص نفسه.