وزيرة العدل السابقة: يجب على دانتشيلا أن تخضع للمساءلة وأن تتحمل المسؤولية الجنائية بقضية كاراكال

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قالت وزيرة العدل السابقة مونيكا ماكوفي يوم الخميس إن رئيسة الوزراء فيوريكا دانتشيلا يجب أن تخضع للمساءلة الوظيفية و الجنائية أيضاً في قضية كاراكال. وأضافت الوزيرة السابقة أن رئيسة السلطة التنفيذية تحاول التخلص من هذا الوضع من خلال موقعها الوظيفي.

“من الذي قدم الطعن بالاحكام نتيجة لظروف الاعتقال غير المناسبة، والعفو ، وتسييس الوظائف ، وقرارات المحكمة الدستورية الرومانية ساهمت أيضاً بذلك ، القسم الخاص بتوادر، الذي أخاف بكل بساطة بعض المدعين العامين والقضاة ، ليصبح من الأفضل عدم القيام بأي شيء بعد الآن ، وهو أمر غير طبيعي (…). لذا فالسببية عمرها سنوات عديدة وهي واضحة. ورئيسة الوزراء الآن هي جزء من هذا النظام وعليها أن تتحمل المسؤولية بوظيفتها وجنائياً عن كل هذا “.

وصرحت وزيرة العدل السابقة أن موقف فيوريكا دانتشيلا في قضية كاراكال مضلل، من أجل جعلها بريئة في إدارة القضية في مقاطعة أولت.

“إن موقف السيدة دانتشيلا هو موقف خادع بالنسبة للسكان، والمقصود منه أن تخرج بريئة، لأن رئيسة الوزراء الحالية هي جزء من هذا النظام الذي يعني الارتباط بين العمل المنهجي للدفاع التشريعي عن المجرمين ، ونحن نتذكر تعديلات القانون الجزائي، وكأن هذا فقط ما يهمها من موت المراهقين الاثنتين. وأضاف ماكوفي: “العلاقة السببية واضحة تماماً”.

وفي الوقت نفسه ، انتقدت النائب السابق والوزيرة السابقة الإجراءات التي اتخذها الرئيس كلاوس يوهانيس.

وقالت مونيكا ماكوفي لراديو فرنسا الدولي  RFI: “يمكنني القول إن رئيس رومانيا شارك أيضاً في التدهور المؤسسي، من خلال التردد، ومن خلال الأحداث ، أحيانًا (…). في هذه اللحظة ، الدولة غير موجودة ، أجهزة الدولة غير موجودة ، فهي فوضى ، ومدمرة ، وتلوم بعضها البعض. “يجب إعادة هيكلة الدولة”.

وتأتي تصريحاتها في سياق قضية كاراكال.

 (المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس