ALDE يعلن بشكل رسمي استبعاد ميليشكانو والاعضاء الثلاثة المقترحون كوزراء من قبل رئيسة الوزراء

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

أعلن حزب تحالف الليبراليين والديمقراطيين  ALDE رسمياً أنه في اجتماع للمكتب السياسي التنفيذي، تم اتخاذ قرار باستبعاد كل من السيد تيودور ميليشكانو، والسيدة غرازيلا ليوكاديا غافريليسكو، والسيد آيون كوبا، والسيد ألكساندرو ستيفان بيسانو، أولئك الذين قبلوا مناصب في مجلس الشيوخ والحكومة.

ووجد المكتب السياسي التنفيذي لـ ALDE أن تيودور ميليشكانو، غرازيلا ليوكاديا غافريليسكو، أيون كوبا وألكساندرو ستيفان بيسانو، وافقوا على المشاركة في المفاوضات مع الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD من أجل شغل مناصب عليا على مستوى مجلس الشيوخ الروماني والحكومة وقد قبلوا الوظائف المقترحة.

وجاء في بيان: ALDE  “أنهم انتهكوا بهذه الطريقة قرار الوفد الدائم الوطني لـ ALDE بتاريخ 26 آب 2019، والذي صوت بأغلبية ساحقة من 83 صوتاً وامتناع عضوين عن التصويت وقرار المكتب السياسي المركزي في 3 أيلول 2019. ونتيجة لذلك فإن الأمانة العامة لـحزب ALDE ستزيل من قاعدة البيانات المركزية للأعضاء ALDE كل من السيدة غراتسيلا ليوكاديا غافيرليسكو والسيد  تودور ميليشكانو وإيون كوبا والكسندرو شتيفان بايشانو .”

وأعلن تيودور ميليشكانو أنه سيستأنف قرار الاستبعاد في المحكمة. وقام بتصريحات مماثلة باقي الأعضاء على قائمة الاستبعاد.

جدير بالذكر أن حزب ALDE قد حول اجتماعه غير الرسمي يوم الجمعة بتاريخ 13/9/2019  إلى اجتماع المكتب السياسي التنفيذي الذي قرر استبعاد جميع المذكورين.

ميليشكانو ، هجوم قوي على تاريتشيانو: “كل ما تبقى من شخصيته هو ظل يائس، يرتجف خوفاً ليوم غد. إنه سياسي انتهت مدة صلاحيته.”

وقال تيودور ميليشكانو إنه ما تبقى من كالين بوبيسكو تاريتشيانو “ظل يائس” فقط، وهو الآن رجل خائف من يوم الغد. وأضاف وزير الخارجية السابق إنه لم يعد يسمع كلام شخص “انتهت مدة صلاحيته السياسية” ولا أحد من مجموعته.