رفض ترشيح روفانا برومب في منصب مفوض أوروبي

أخبار رومانيا
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

نقلت العديد من وكالات الأنباء الدولية الرئيسية وصحف عديدة من بلدان عدة تقارير عن وضع روفانا بلومب، مرشح رومانيا لمنصب مفوض أوروبي، التي قد حصلت على تصويت رفض في لجنة الشؤون القضائية (JURI) التابعة للبرلمان الأوروبي.
تلقت السيدة روفانا بلومب (رومانيا) والسيد لازلو تروكساني (هنغاريا) وهما مرشحان لمنصب مفوض أوروبي، رأياً سلبياً في لجنة الشؤون القضائية (JURI) التابعة للبرلمان الأوروبي، في أعقاب شكوك حول تضارب المصالح.
وجاء في مقال نشرته وكالة رويترز للأنباء: “هذا العمل محرج لرئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان الذي اقترح تروكساني والحكومة الرومانية التي تعاني من أزمة سياسية وتواجه بالفعل مشاكل في بروكسل وفي حالة مرشحين آخرين أيضاً.”
ويلاحظ الصحفيون أن “هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها مرشحو اللجنة (الأوروبية) جلسات استماع حول تضارب المصالح”.
وتوضح الصحيفة الأمريكية واشنطن بوست أن أورسولا فون دير لين، إلى جانب الحكومتين الهنغارية والرومانية، التي اقترحت المرشحين المرفوضين، ستقرران ما الذي سيفعلانه بعد ذلك، مع احتمال أن ترشح الدولتان مرشحين جدد.
الرفض بعد جلسة استماع استثنائية لأقوال لروفانا بلومب
تلقت روفانا بلومب تصويتاً بالرفض يوم الخميس في اللجنة القانونية للبرلمان الأوروبي لمنصب المفوض الأوروبي، بسبب عدم التطابق بين تصريحاتها المتعلقة بممتلكاتها المقدمة خلال ترشيحها لمنصب المفوض الأوروبي وبين تصريحاتها لاستلام منصبها المجلس التشريعي الروماني.
وصوت لصالح روفانا بلومب 6 برلمانيون أوروبيون و 15 ضدها.
وقررت لجنة الشؤون القضائية (JURI)، بالتصويت بالإجماع، إرسال رسالة إلى المفوضية الأوروبية تبلغ فيها بوجود تضارب في المصالح في قضية روفانا بلومب. ولا يمكنها تولي منصب المفوض الأوروبي.
ولا يمكن بدون رأي اللجنة القانونية الإيجابي عقد الجلسة في لجنة النقل حيث كانت روفانا بلومب مرشحة لمنصب المفوض الأوروبي لشؤون النقل.
( المصدر: وكالة الأنباء ميديافاكس